المركز الفلسطيني لقضايا السلام والديمقراطية يختتم دورة في التثقيف السياسي

نشر بتاريخ: 16/12/2008 ( آخر تحديث: 16/12/2008 الساعة: 14:54 )
بيت لحم- معا- اختتم المركز الفلسطيني لقضايا السلام والديمقراطية بمقره في بيت لحم دورة في التثقيف السياسي، استمرت ثلاثة ايام بواقع (12 ساعة) تدريبية بدعم من مؤسسة روزا لوكسمبورغ الالمانية .

وشارك في التدريب عشرة من الشباب والفتيات اغلبهم من طلبة الجامعات، كما وتناول ثلاثة محاور اساسية هي :البرامج السياسية والفكرية للاحزاب الفلسطينية وتاريخ نشأتها واليسار والنشأة والدور المنتظر والواقع السياسي الفلسطيني بعد انتخابات العام 2006.

وناقش المدرب علاء جبارين في اليوم الاول نشأة وتاريخ الاحزاب الفلسطينية والفوارق السياسية والفكرية بينها، فيما تطرق المدرب زهير طميزه في اليوم الثاني الى نشأة مفهوم اليسار عالميا متناولاً بالتفصيل الهوية الفكرية لأحزاب اليسار الفلسطيني، كما تمت مناقشة الأزمة المالية العالمية وأسبابها وتداعياتها وأفاق تطور اليسار عالميا وعودته التدريجية إلى موقع الصدارة.

اما في اليوم الاخير للتدريب فقد ناقشت المدربة نداء سعاده مع المشاركين أسباب الأزمة الداخلية الفلسطينية ومخاطرها على مستقبل المشروع الوطني، وتم التركيز على انتخابات العام 2006 وما تلاها من تداعيات وانقسام داخلي وغياب للحوار الوطني الشامل المستند الى برنامج سياسي وكفاحي فلسطيني موحد.

واوصى المشاركون بضرورة ان تشمل مثل هذه الدورات اكبر عدد ممكن من قطاع الشباب الفلسطيني ليبني مواقفه السياسية على اسس التحليل العلمي والسياسي السليم ويقوم بدوره للضغط باتجاه انهاء الانقسام وتوحيد الصف الفلسطيني من اجل انقاذ المشروع الوطني وصولا الى اقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس العربية وعودة اللاجئين.

وفي ختام الورشة وزعت شهادات المشاركة على المتدربين .