المحامي الرويضي يلتقي ام اسماعيل زوجة شهيد الحركة الاسيرة

نشر بتاريخ: 28/12/2008 ( آخر تحديث: 03/01/2009 الساعة: 11:36 )
القدس-معا- التقى المحامي احمد الرويضي رئيس وحدة القدس في الرئاسة الفلسطينية السيدة ام اسماعيل زوجة شهيد الحركة الاسيرة الشيهد جمعة موسى وقدم لها تعازي المؤسسات والفعاليات والهيئات الوطنية والاسلامية والشعبية في مدينة القدس وعن وقوف كافة ابناء الشعب الفلسطيني والمقدسي معها مؤكدا على اتصال الرئيس بها، وتقديم التعازي لها وإصرار الرئيس على تشكيل لجنة تحقيق دولية لتقديم تقرير حول أسباب وفاة الشهيد الأسير بعد ان امضى 15 عاما في السجون الإسرائيلية



وفي الصدد أكد المحامي احمد الرويضي على ضرورة التأكيد على قضية أسرى محافظة القدس كقضية وطنية حيث تصر إسرائيل على عدم إدراجهم ضمن صفقات تبادل الأسرى واستثنائهم من أي إفراج رغم أنهم جزء لا يتجزأ من مجمل الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.



وأكد الرويضي على اهتمام الرئيس بعائلات الأسرى جميعا ومنهم اسرى محافطة القدس دون تمييز.



والتقى الرويضي ايضا ممثلين عن فعاليات مخيم شعفاط وذلك في مقر نادي مركز مخيم شعفاط حيث استقبله هناك محمد البحري رئيس الهيئة الإدارية للمركز واسامة جلال امين سر حركة فتح في مخيم شعفاط وعدد من أعضاء الهيئة الإدارية للمركز وجرى خلال اللقاء بحث احتياجات ، وأهمية دعم ترميم مقر مركز المخيم كخطوة في إعادة تفعيل مؤسسات المخيم لمواجهة تحديات المرحلة ودمج الشباب في العمل، إضافة الى أهمية تفعيل الحركة الكشفية في المخيم من خلال دعم الفرقة الكشفية التابعة للمركز.



وكانت وحدة القدس في الرئاسة قد قدمت منحة رئاسية للفرقة الكشفية أسوة بباقي الفرق الكشفية في محافظة القدس، إضافة الى وعد الرويضي بالدفع باتجاه دعم المركز وترميم المقر حيث موقعه الهام مشيرا الى اهتمام الرئيس محمود عباس ورئيس ديوانه الدكتور رفيق الحسيني بمؤسسات المخيم حيث سبق ان تم دعم مركز الطفل التابع للمخيم والمركز النسوي في المخيم، وان هذا الدعم هو خطوة اولى في خطوات اخرى سيجرى توفيرها من الرئاسة دعما لصمود المخيم وسكانه ومؤسساته.



واتفق الحضور على عقد جلسة قريبة لفعاليات ومؤسسات المخيم مع المحامي الرويضي لبحث كافة الاحتياجات والتنسيق في دعم مؤسسات المخيم المختلفة.