الأحد: 14/08/2022

وزارة التربية تعلن نتائج مسابقة الحاسوب للبرامج التعليمية

نشر بتاريخ: 12/01/2009 ( آخر تحديث: 12/01/2009 الساعة: 14:55 )
سلفيت - معا - أعلنت وزارة التربية والتعليم العالي اليوم الاثنين، نتائج مسابقة الحاسوب للبرامج التعليمية للعام الدراسي الماضي 2007/2008،والتي شارك فيها 70 متنافساً من المعلمين والطلبة في مديريات المحافظات الشمالية، بإشراف الإدارة العامة للتقنيات التربوية وتكنولوجيا المعلومات ورؤساء أقسام التقنيات في المديريات.

فقد أعلنت الوزارة أن المعلمة آلاء حسين جلق من مديرية شمال الخليل فازت بالمرتبة الأولى على فئة المعلمين وتلتها في المرتبة الثانية ميسون جمال خير من تربية بيت لحم وفي المرتبة الثالثة شذى حجاجلة من تربية أريحا.

بينما فازت الطالبة ولاء قاسم رموني من بنات أبو بكر الصديق التابعة لتربية القدس بالمرتبة الأولى على مستوى أعمال الطلبة والطالب أيمن شاهر يوسف يحيى من مدرسة عزون بيت امين الثانوية التابعة لتربية قلقيلية والطالبة آية يوسف تيم من مدرسة بنات رام الله الثانوية من تربية رام الله والبيرة

وستقوم الوزارة بتعميم نماذج المراتب الأولى على فئتي المعلمين والطلبة على جميع مدارس المحافظات الشمالية، بالإضافة إلى تقديم جوائز عينية للفائزين.

واوضح مدير دائرة التقنيات التربوية وتكنولوجيا المعلومات امجد المصري أن الهدف من تنفيذ هذه المسابقة هو إثراء المنهاج الفلسطيني ببرامج تعليمية محوسبة بشكل يتماشى مع أهداف وخطط الوزارة التطويرية خاصة في مجال حوسبة التعليم وإشراك قاعدة المعلمين والطلبة في العملية التطويرية، موضحا أن إعلان نتائج البرامج التعليمية المحسوبة جاء بعد قرار لجنة التقييم المختصة التي قيمت البرامج التعليمية المحسوبة المشاركة استنادا إلى معايير مهنية وموضوعية.

وأوضح بسام خليفة رئيس قسم البرامج التعليمية المحوسبة أن لجة التقييم ضمت في عضويتها بالإضافة إليه كلاً من أمجد المصري و مها فوزي، المبرمجة في قسم البرامج التعليمية المحوسبة ونظام دار سعيد رئيس قسم البرامج الإدارية والإدخال و محمد حداد المبرمج في قسم المعلوماتية والانترنت، مبينا بأن اللجنة اعتمدت عدة معايير في تقييم البرامج التعليمية المحسوبة والتي من بينها مدى علاقة موضوع البرنامج بالمنهاج الفلسطيني ومدى تكامله والهدف التعليمي الرئيسي منه، ومستوى الدقة في التصميم والوضوح في إيصال الأفكار وسهولة التعامل مع البرامج ومدى تضمينها للوسائل المتعددة وغيرها من المعاير الفنية والتعليمية.