الأربعاء: 28/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

الاسرى في سجون الاحتلال يشدّون على يد المقاومة ويشيدون بصمودها

نشر بتاريخ: 15/01/2009 ( آخر تحديث: 17/01/2009 الساعة: 13:38 )
طولكرم - معا - افرجت سلطات الاحتلال الاسرائيلي عن الاسير ربيع عزت سعيد جابر (23) عاماً من سكان مخيم نور شمس شرق طولكرم، وذلك عقب إعتقال دام خمس سنوات ونصف قضاها متنقلاً ما بين سجون " تلموند، مجدو، النقب، ومرة ثانية مجدو، ريمون، وختاماً النقب حيث اطلق سراحه بالامس.

وقال الاسير الذي ينتمي الى حركة الجهاد الاسلامي، ان الاسرى كافة، وخاصة في سجن النقب الصحراوي يشدّون على يد المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، ويشيدون بصمودها وضرباتها، وتوحدها في ميدان المعركة، مشيراً الى ان الاسرى يتابعون بشكل كبير ما يحدث في القطاع.

واوضح الاسير المحرر في لقاء اجراه معه تلفزيون السلام المحلي بطولكرم، ان ادارة السجن تتعامل بحذر شديد مع الاسرى، وهي لا تريد ان تخوض اي صدام معهم، خاصة وانها تعلم بصعوبة الوضع في الخارج، وان الاسرى كافة مشحونين ومتألمين وغاضبين لمشاهد القتل والدمار والمجازر التي ترتكب بحق اهالي القطاع.

وقال الاسير المحرر، ان الاسرى كافة يشيدون بالهبة الجماهيرية في الضفة الغربية، داعين الى تكثيفها وتنظيمها بشكل اوسع، مؤكدين ان العدوان على غزة لا يستهدف حركة حماس، ولا فصائل المقاومة الفلسطينية، بل هو يستهدف كل من هو فلسطيني، يستهدف البشر والحجر والشجر، الاطفال والنساء والشيوخ والمؤسسات والجامعات والمستشفيات، داعين الجميع الى الدخول الى خندق واحد لصد العدوان الغاشم.

واشار الاسير المحرر، الاسرى يتألمون جداً، يقضون كل وقتهم على شاشات التلفاز، واجهزة الراديو، ويبكون في كثير من الاحيان لمشاهد الأطفال التي مزّقت القذائف الاسرائيلية أجسادهم، وهم في حالة نفسية صعبة، داعين كافة القوى الى التوجه نحو بوصلة المقاومة والتحرير.

وختم الاسير المحرر قائلاً " نحية الى كافة ابناء الشعب الفلسطيني المقاوم، وتحية للمقاومة الباسلة في قطاع غزة التي تجسد كل معاني والوحدة والثبات في القطاع، وتحية الى اي قائد عربي او غربي قطع كافة العلاقات مع العدو الاسرائيلي ".