الخميس: 22/10/2020

المصري: دعوة مشعل مساس بالاهداف والانجازات الوطنيه

نشر بتاريخ: 03/02/2009 ( آخر تحديث: 03/02/2009 الساعة: 19:54 )
سلفيت-معا-اكد غسان المصري مدير مركز كنعان للاعلام والدراسات ان الدعوه التي اطلقها خالد مشعل لتشكيل قياده جديده تمثل الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج تمثل خروج عن مسار الاهداف الوطنيه للشعب الفلسطيني ،وانحراف عن طموحات وامال الاجماع الوطني في تحقيق الوفاق ووحدة القياده السياسيه والنضاليه وانهاء حالة الانقسام التي تعصف بالقضيه الوطنيه .

واضاف في تصريح صحفي "ان هذه الدعوه اثارت ردود فعل عنيفه من قبل جميع فصائل منظمة التحرير والجهاد الاسلامي ، وساد الشارع الفلسطيني في الداخل والخارج موجة غضب واسعه تعارض اي دعوه او محاوله لانهاء منظمة التحرير واغتيال الارث النضالي لمسيرة ما يقارب الاربعين عاما من النضال والتضحيات التي قدمها الشعب الفلسطيني وحققت انجازات عظيمه لا يستطيع احد امتلاك الحق في مصادرتها او العبث بها لانها ملك للشعب الفلسطيني بجميع اطيافه ومكوناته واجياله بغض النظر عن الانتماء السياسي او الاجتماعي" .

كما اعتبر المصري موقف الشعب الفلسطيني ممثلا بفصائله وقواه الوطنية وفعالياته المجتمعية رفض واضح وصريح لدعوة مشعل التي تمثل مساسا بشرعية منظمة التحرير وما تمثله من ارث وطني ونضالي ، وما جسدته على الواقع من بناء وتكوين للنظام السياسي الفلسطيني في المجالات السياسية والاجتماعية والثقافية والصحية والتعليمية والتي شكلت القاعده والاساس الذي حافظ على الهويه الوطنيه والقرار الفلسطيني المستقل رغم جميع محاولات ومؤامرات الاحتواء والتصفيه واذابة الهويه الوطنيه ومصادرة القرار المستقل الذي اقتحم المجتمع الدولي وفرض الاعتراف بشرعية النضال وشرعية التمثيل على مستوى العالم .

وطالب المصري قيادة حركة فتح وفصائل منظمة التحرير ورئيس المجلس الوطني الفلسطيني التحرك الجاد والمبادره فورا الى عقد اجتماع فوري واتخاذ قرارات جريئه لاعتماد خطه تضمن تبني اليات عمل للبدء باجراءات سريعه تحقق اعادة اصلاح منظمة التحرير وتفعيل دورها وتحمل مسؤولياتها في قيادة الشعب الفلسطيني ، واخراجه من مازق الانقسام والتشرذم ورهن قضيته الوطنيه لاجندات قوى اقليميه تسعى لاستغلال الورقه الفلسطينيه لتوسيع وتعزيز دورها الاقليمي على حساب الموقف والقرار الوطني الفلسطيني المستقل .