الأحد: 21/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

فروانة: الإعلام الإسرائيلي مشكوك بمصداقيته في تناوله لصفقة التبادل

نشر بتاريخ: 13/02/2009 ( آخر تحديث: 15/02/2009 الساعة: 11:35 )
غزة- معا- طالب الأسير السابق والباحث المختص بشؤون الأسرى عبد الناصر فروانة كافة وسائل الإعلام المحلية والعربية بالكف عن اعتماد وسائل الإعلام الإسرائيلية كمصدر أساسي فيما يتعلق بأخبار صفقة تبادل الأسرى، باعتبارها مصادر مشكوك في نواياها ومصداقيتها.

وحذر فروانة في بيان وصل "معا" من خطورة الإستمرار في التعامل بهذا الشكل، لما لذلك من آثار نفسية سيئة على الأسرى وذويهم، وتَلاعب بمشاعر الفلسطينيين، وتُحدث حالة من الإرباك والقلق والفتنة أحياناً فيما بين صفوف الشعب الفلسطيني عامة، مناشدا وسائل الإعلام المحلية والعربية الى اعتماد الجهات الفلسطينية والعربية المختصة وذات الصلة بالمفاوضات، كمصدر أساسي للمعلومات والأخبار الصحفية في كل ما له علاقة بهذه القضية الهامة والحساسة.

وفي السياق ذاته ناشد فروانة الفصائل الفلسطينية الآسرة للجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط الى اطلاع وسائل الإعلام المحلية والعربية وكذلك أهالي الأسرى، على ما آلت اليه المفاوضات فيما يتعلق بصفقة التبادل ، حتى لا يبقوا رهينة لمصادر وسائل الإعلام الإسرائيلية المختلفة.

وقال فروانة بأن المتتبع لوسائل الإعلام الإسرائيلية وما يرد منها، سيلاحظ وبوضوح بأن هذه القضية استُخدِمَت كورقة للدعاية الانتخابية من جانب، ومن جانب آخر حملت في ثناياها أخبار متناقضة ذات علاقة بقائمة أسماء الأسرى أو توقيت اتمام الصفقة.

وأعرب عن أمله في أن تنجز الصفقة قريباً، وفقاً للشروط والمعايير الفلسطينية، وأن تشمل اطلاق سراح كافة الأسرى القدامى المعتقلين منذ ما قبل اتفاقية أوسلو ، ومن ضمنهم أسرى القدس وأسرى الـ48 دون استثناء، كشرط أساسي لقبول الفلسطينيين صفقة التبادل .