شاهر سعد يفتتح مؤتمر دائرة المرأة الثاني ويؤكد على ضرورة تفعيل نشاطاته

نشر بتاريخ: 15/02/2009 ( آخر تحديث: 15/02/2009 الساعة: 13:24 )
سلفيت- معا- افتتح شاهر سعد الامين العام للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين اليوم الاحد مؤتمر دائرة المرأة في الاتحاد للمحافظات الشمالية، وذلك بحضور ما يزيد عن 60 مندوبة عن الهيئات الادارية لدوائر المرأة وبمشاركة سكرتيرة دائرة المرأة في الاتحاد آمنة الريماوي عضو اللجنة التنفيذية وبحضور اعضاء اللجنة التنفيذية خالد ابو هلال وخولة عليان والمستشار القانوني فتحي ناصر ومنسق المشروع الدنماركي الفلسطيني شادي بكر ونعيمة شقير عضو اللجنة التنفيذية.

وخاطب سعد المشاركات مبينا ان هذا المؤتمر يأتي على طريق عقد مؤتمر المرأة المركزي في الاتحاد وان غالبية هذا المؤتمر تأتي لمراجعة استراتيجية الدائرة وفق الخطة الاستراتيجية العامة للاتحاد من اجل وضع الخطط التنفيذية وتعزيز دور المرأة في سوق العمل والنقابات لان مشاركة المراة في سوق العمل الفلسطيني والعمل النقابي لا يزيد عن 14% حسب قول سعد، وهي نسبة ضئيلة اذا ما قيست بنسبة النساء في المجتمع الفلسطيني ونسبة الباحثات عن فرص عمل.

واشار الامين العام للاتحاد ان سياسة الاتحاد فيما يتعلق بدور المرأة تنبع من خلال ايمان الاتحاد بدور المراة القيادي والذي يجب ان يتطور في ميادين العمل كافة، وكذلك الامر بالمشاركة المجتمعية لتمكين المرأة من الوصول الى الهيئات القيادية ومراكز اتخاد القرار، ومعتبرا ان هذا النشاط يأتي على شرف الثامن من اذار يوم المرأة العالمي.

ومن أجل اعطاء الطابع العالمي لمؤتمر المرأة العاملة نوه سعد الى انه سيتم دعوة مندوبة المرأة في المجلس القيادي للاتحاد الدولي للنقابات للمشاركة في المؤتمر المركزي للمرأة في الاتحاد من اجل تبادل الخبرات والعمل على تعزيز العلاقات بين دائرة المرأة ورديفتها في الاتحاد الدولي.

واكد سعد انه يأمل ان يكون الثاني والعشرين من هذا الشهر الجاري ( شباط) يوم الحوار الايجابي على طريق تعزيز الحوار الوطني من اجل درء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية على ضوء افرازات الانتخابات الاسرائيلية والتي تعتبر تحديا كبيرا لقضيتنا الفلسطينية وثوابتنا ، داعيا الجميع الى الالتفاف حول م.ت.ف ممثلا شرعيا ووحيدا للشعب الفلسطيني.

وفي نفس السياق اعربت سكرتيرة دائرة المرأة آمنة الريماوي عن ثقتها بامكانيات تطوير دائرة المرأة وتعزيز مشاركتها في النقابات وسوق العمل، واضافت ان المؤتمر المنعقد اليوم وهو المؤتمر الثاني للدائرة في محافظات الشمال، حيث جرى عقد المؤتمر الاول في 8 شباط من هذا العام برام الله، من اجل تقييم الاستراتيجية الخاصة بدائرة المراة ووضع المرأة في النقابات من اجل تطوير الخطة التشغيلية لدائرة المرأة وفق مرتكزات الاستراتيجية الوطنية للاتحاد، وبالتالي فان هذين المؤتمرين هما بمثابة مقدمة للمؤتمر الموحد والمركزي لدائرة المرأة في الاتحاد والذي سيتم عقده في المستقبل القريب.

من جانبها اعتبرت نداء الخراز منسقة دائرة المراة في الاتحاد ان الاتحاد العام للعمال لم يغفل المرأة بل على العكس من ذلك فان المرأة النقابية والعاملة في فلسطين استطاعت ان تصل وان تجد حقوقها من خلال الانضمام الى دائرة المرأة في الاتحاد، هذا وثمنت الخراز الجهود التي تبذل من قبل الاتحاد وامينه العام شاهر سعد في سبيل الارتقاء بالمرأة الفلسطينية العاملة والنقابية على حد سواء.

وتناول النقاش ابراز النقاط الخاصة بوضع المرأة في الاتحاد العام ونقاط القوة والضعف والامكانيات المتاحة وكذلك الاهداف والمبادئ العامة التي تضمنتها الخطة الاستراتيجية للمرأة، واهمها زيادة عضوية المرأة في النقابات وزيادة مشاركتها في الهيئات القيادية للاتحاد وكذلك وضع الخطط والانشطة التي تكفل تحقيق الاهداف وتحديد المواعيد الزمنية لتطبيقها.