الخميس: 18/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

في رسالة وصلت "معا"- أسرى عوفر يناشدون العالم وضع حد لمعاناتهم

نشر بتاريخ: 19/02/2009 ( آخر تحديث: 20/02/2009 الساعة: 20:38 )
جنين – خاص معا – أعرب أسرى سجن عوفر في رسالة خاصة لـ"معا" عن استيائهم لمعاملة إدارة سجن عوفر ضدهم حيث يمر الأسرى في ظروف معيشية صعبة وسيئة للغاية على كافة الاصعد والتي تزداد معاناتهم يوما بعد يوم، مستصرخين كافة الضمائر الحية في العالم اجمع لوضع حد لمعاناتهم التي تجاوزت كل الحدود.

وتطرق الأسرى في رسالتهم الخاصة والتي وصلت لمراسل "معا" في جنين عبر احد الأسرى المحررين والذين تطرقوا إلى سوء الطعام والإهمال الطبي والمعاملة القاسية من قبل السجانين، ووضع الخيم، ومكان الإقامة داخل المعتقلات والتي تزداد سوءا يوما بعد يوم.

وقال الأسرى في رسالتهم :"إن الأقسام تمتلئ بالأسرى بمختلف الاعمار حيث يوجد في كل قسم أربع خيم، والتي تعتبر بمثابة عقاب للأسير الفلسطيني فهي لا تقيه من حر الشمس في فصل الصيف أو برد الشتاء القارص، بإلاضافة إلى عدم توفر أدنى مستلزمات الأسير من ملابس وأغطية للنوم" .

وأشاروا إلى انهم يعانون من المعاملة السيئة والقاسية خاصة خلال عملية العد حيث تقوم الإدارة بعد الأسرى داخل كل قسم ثلاث مرات يوميا ولمدة نصف ساعة وأحيانا تمتد إلى ساعة من الزمن، يتخلل عملية العد إذلال المعتقلين وصلبهم دون مراعاة الجو السائد سواء صيفا أو شتاء في الساحة كما تختلف نوعية الاهانة والإذلال من قبل الضابط وعناصره حسب مزاجيتهم في ذلك الوقت الذين يحاصرون الأقسام ويفرضون على الأسير الجلوس أرضا طوال مدة عملية العد إضافة إلى الممارسات الاستفزازية الدائمة للأسرى.

أما بالنسبة للطعام قال الأسرى في رسالتهم:" فهذا عذابه كبير واليم للغاية حيث تقتصر وجبة الفطور على ملعقة حمص بينما وجبة الغداء تتضمن ملعقة ونصف من الأرز مع شوربة لا علاقة لها بالموضوع سواء التسمية إضافة إلى عدم توفر الخبز بتاتا".

وتطرق الأسرى إلى الإهمال الطبي في رسالتهم وقالوا الخدمات الطبية رديئة للغاية هذا إن وجدت هذه الخدمات ووصفوها بالمحزنة حيث يعتبر الوضع الصحي للأسرى في عوفر مقياسا لمعاملة وسياسة السجون والتي تمارس إهمالا متعمدا للمرضى والجرحى بشكل خاص وهنالك معتقلين بحاجة إلى رعاية صحية عاجلة .

وأشار الأسرى إلى أن إدارة السجن ترفض علاج المرضى أو إجراء عمليات جراحية لمن يحتاج لها رغم حيازتهم على تقارير طبية وصدور موافقة من أطباء إسرائيليين على ذلك، ولكن الإدارة تمنع توفير أو إدخال الدواء لهم.

ووجه الأسرى في رسالة نداء عاجلة مستصرخين لكافة المؤسسات الدولية والحقوقية والإنسانية وكل الضمائر الحية في العالم اجمع للوقوف إلى جانب الأسرى والمعتقلين ومساندتهم والتحرك العاجل لوضع حد لمعاناتهم التي أكدوا عليها أنها تجاوزت كل الحدود الشرعية والإنسانية والحقوقية.