الجمعة: 21/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

أولمرت يعفي جلعاد من رئاسة وفد المفاوضات مع مصر

نشر بتاريخ: 23/02/2009 ( آخر تحديث: 24/02/2009 الساعة: 09:42 )
بيت لحم- معا- أعفى رئيس الوزراء الاسرائيلي إيهود أولمرت ليلة أمس الاحد عاموس جلعاد من منصبه رئيساً للوفد المفاوض مع الجانب المصري بخصوص وقف اطلاق النار النهائي والتهدئة، كذلك ملف الاسير جلعاد شاليط.

وجاء هذا القرار بعد التصريحات التي صدرت الاسبوع الماضي من عاموس جلعاد وردت عبر وسائل الاعلام على الانتقادات التي وجهت اليه من قبل مكتب رئيس الحكومة والتي حملت هجوم واضح على اولمرت والطريقة التي يدير بها المفاوضات مع الجانب المصري.

وبحسب ما ذكرت صحيفة "يديعوت احرنوت" اليوم الاثنين فإن اولمرت على إثر هذه التصريحات تتطرق لهذا الامر الاربعاء الماضي قبل اجتماع الكابينيت حيث رد على مراسل يديعوت حين سأله هل سيبقى عاموس جلعاد في منصبه؟ "كل شئ في وقته وأنا لا أتطرق الى هذه الامور عبر وسائل الاعلام وكل ما اريده من اي مسؤول ساطلبه منه مباشرة وعبر الطرق السليمة للعمل".

يذكر ان عاموس جلعاد يشغل منصب رئيس اللجنة الدبوماسية الامنية في وزارة الجيش الاسرائيلي وتم تكليفه برئاسة وفد المفاوضات الذي يضم الى جانبه عوفر ديكل وشالوم ترجمان مع الجانب المصري فيما يخص ملف الاسير جلعاد شاليط وكذلك تفاهمات وقف اطلاق النار والتهدئة، وعلى ضوء هذا الإعفاء فان المفاوضات سوف تستمر مع الجانب المصري من خلال عوفر ديكل وشالوم ترجمان، حسب ما ورد من مكتب اولمرت وهذا على نقيض لرغبه وزير الجيش الاسرائيلي ايهود براك الذي دافع عن عاموس جلعاد وحاول بكل الطرق الابقاء على دوره في المفاوضات ولكن اصرار اولمرت على مسك هذا الملف ادى الى إعفاء عاموس من منصبه خاصة ان ترجمان هو ممثل اولمرت في الوفد المفاوض وكذلك الأمر مع عوفر ديكل المسؤول عن ملف إعداد قوائم الاسرى الفلسطينيين لاجراء التبادل مع جلعاد شاليط.

واضافت الصحيفة ان رغبة اولمرت ان يكون مكتب رئيس الحكومة وهو شخصيا المسؤول عن ملف المفاوضات بخصوص الاسير شاليط وكذلك التهدئة وهذا ما استطاع تحقيقه امس وقد اعطى اولمرت تلميحات واضحة امس ان ملف شاليط شارف على الانتهاء خلال الايام القادمة.