الأربعاء: 24/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

شارون يأمر بالبدء فورا في اقامة جدار طوله 60كم جنوب بيت لحم

نشر بتاريخ: 14/06/2005 ( آخر تحديث: 14/06/2005 الساعة: 13:28 )
معا - اكدت صحيفة معاريف العبرية الصادرة اليوم ان حكومة شارون شرعت في بناء الجدار الاسمنتي الذي سيضم مستوطنات غوش عتسيون الى الدولة العبرية وينهي مساحات شاسعة من اراضي بيت لحم الجنوبية.
وقالت الصحيفة ان العمل سيبدأ بشكل مكثف بعد اسبوعين من اليوم ونسبت معاريف الى مصادر امنية رفيعة في جيش الاحتلال قولها ان جميع التجهيزات (القانونية) والادارية والمالية قد انتهت لتنفيذ هذا الجدار حيث سيوكل جيش الاحتلال المهمة الى احدى عشر شركة مقاولات.
واكدت هذه المصادر ان اواومر عسكرية صدرت لضم والسيطرة على الاراضي الفلسطينية المطلوبة حيث سيصل طول الجدار في تلك المنطقة ستين كيلومتراً.
ووصفت مصادر اسرائيلية هذا الجدار بانه حساس ومثير للجدل وخصوصا ان الفلسطينيين سكان تلك المنطقة قدموا التماسا للمحكمة الاسرائيلية العليا وان الجيش يخشى ان يصطدم بقرار مانع للجدار.
ولكن الجيش يعتمد على قرار شارون واوامره الشخصية لضم مستوطنات غوش عتسيون الى داخل الدولة العبرية ويدعي الجيش انه في حال اصدرت المحكمة قراراً ضد الجيش فان الجيش سيمنح السكان الفلسطينيين تصاريح عسكرية لدخول بوابات تصلهم باراضيهم غرب الجدار.
وكشفت هذه المصادر ان المناطق التي سيجري ضمها هي مستوطنة نفي دانيال و روش تسوريم والون شفوت و مجدال عوز و كفار عتسيون وبات عاين وتلة التمر(جفعات هتمار) وهي حي جديد من احياء افراتا في حين ان تلة العتيم ستبقى في الجانب الفلسطيني.
وتفسر معاريف هذا القرار بان الجيش يرى بان العالم سيكون متسامحا مع اسرائيل في فترة الانسحاب من غزة وبالتالي (يجب) على اسرائيل ان تستغل اللحظة لضم مساحات واسعة من منطقة بيت لحم (المسيحية) دون ان يتدخل العالم لصالح الفلسطينيين.
شركات المقاولة الاسرائيلية اعربت انها ستتمكن من اقامة الجدار (60كم) خلال تسعة اشهر اذا لم تصطدم بقرار من المحكمة الاسرائيلية يمنعها من مصادرة اراضي الفلسطينيين .