تظاهرة لحركة الجهاد الإسلامي بمدينة غزة تطالب السلطة بالإفراج عن المعتقلين في سجن أريحا المركزي

نشر بتاريخ: 03/01/2006 ( آخر تحديث: 03/01/2006 الساعة: 20:16 )
غزة - معا - شارك مئات المتظاهرين مساء اليوم في المسيرة التي دعت لها حركة الجهد الإسلامي لمطالبة السلطة الوطنية بالإفراج عن الأسرى والمعتقلين السياسيين في سجن أريحا المركزي وقد انطلقت المسيرة من وسط مدينة غزة باتجاه شارع عمر المختار وصولا إلى المجلس التشريعي .

وشارك في المسيرة عدد من قادة الجهاد الإسلامي و مجموعات من كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح و سرايا القدس الجناح العسكري لحركة و ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية و كتائب الشهيد أحمد أبو الريش .

ودعا أبو مجاهد الناطق الإعلامي للجان المقاومة السلطة الوطنية الإفراج الفوري عن المعتقلين سواء من الجهاد الإسلامي ومن ألوية الناصر صلاح الدين وإنهاء ملف الاعتقال السياسي .

وألقى الشيخ خضر حبيب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خطابا امام لمتظاهرين،دعا فيه السلطة للالتفاف حول خيار المقاومة و الجهاد لان إسرائيل لن تمنحهم دولة أو وطن " .

وقال حبيب إن سياسة الاغتيالات والعدوان الإسرائيلي لن يثني حركة الجهاد الإسلامي عن المضي في المقاومة والجهاد .

و كان حبيب قد نجا مؤخرا من محاولة اغتيال نفذتها طائرات الاحتلال الإسرائيلي في حي الشجاعية.