Advertisements

شارون لا يزال يرقد في غيبوبة في مستشفى هداسا

نشر بتاريخ: 15/01/2006 ( آخر تحديث: 15/01/2006 الساعة: 07:01 )
معا - قال الاطباء الذين يشرفون على معالجة رئيس الوزراء الاسرائيلي آريل شارون إن الفحوص التي أجريت له أظهرت وجود نشاط على جانبي الدماغ.

غير أنهم أضافوا أنه ليست هناك دلائل على خروجه من الغيبوبة التي دخل فيها قبل عشرة أيام نتيجة نزيف حاد في الدماغ حيث يحاول الأطباء إخراج شارون من الغيبوبة لمعرفة مدى الضرر الذي لحق بالدماغ بسبب النزيف.

وجاء في بيان أصدره مستشفى هداسا الذي يرقد فيه شارون أن نبضـَه وتنفسـَه وضغطَ دمه ودرجة حرارته لا تزال مستقرة.

وصرح شمويل شابيرا نائب مدير مستشفى هداسا ردا على الانتقاد الموجه إلى أسلوب الأطباء في معالجة شارون ، بأنه لا داعي لاجراء تحقيق رسمي وأن الاطباء لا يشعرون بالخجل من أي إجراء اتخذوه في معالجته.

وكانت الاذاعة الاسرائيلية قد وصفت حالة رئيس الوزراء أرييل شارون الصحية بأنها على حافة الهاوية، وأنه يحتاج لمعجزة كي يتحسن وضعه.

ونقلت الإذاعة عن مصادر طبية في مستشفى هداسا بالقدس حيث يعالج شارون قولها إن فرص شارون لاستعادة وعيه تتضاءل كلما زادت الفترة التي يقضيها في الغيبوبة.
Advertisements

Advertisements