الخميس: 25/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

الجهاد الاسلامي:انتهاك "صهيوني جديد ضد شعبنا المرابط باعتقال ثلاثة مجاهدين من حركة الجهاد في جنين "

نشر بتاريخ: 16/06/2005 ( آخر تحديث: 16/06/2005 الساعة: 13:54 )
جنين - صرح مصدر مسؤول في حركة الجهاد الإسلامي أن قوات خاصة صهيونية قامت باعتقال الشيخ محمد يوسف جرادات احد القادة السياسيين لحركة الجهاد الإسلامي في شمال الضفة الغربية، وشقيقه المجاهد زياد يوسف جردات والشيخ المجاهد إبراهيم موسى طحاينة وهو شقيق للشهيدين سليمان طحاينة وصالح طحاينة وذلك بالقرب من كفردان غرب جنين . ورافق عملية الاعتقال إطلاق النار تجاه المجاهدين اسفر عنه إصابة احدهم بجروح .
وقد حمل المصدر المسؤول في حركة الجهاد الإسلامي الاحتلال المسؤولية عن حياة المجاهدين الثلاث .
ويذكر ان هذا يأتي في اطار حملة كبيرة مسعورة تشنها قوات الاحتلال ضد حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية وتعقيبا على ذلك صرح الناطق الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية الشيخ خضر عدنان قائلا:" إن استمرار العدوان الصهيوني على شعبنا في ظل التهدئة يدلل على ان العدو الصهيوني لم يفهم رسالة حركة الجهاد الإسلامي بشأن التهدئة ،فالجهاد الإسلامي ومجاهدو شعبنا لن يقبلوا باستمرار العدوان على شعبنا الصابر " وأضاف عدنان :" إن التهدئة لن يكتب لها الاستمرار في ظل العدوان الصهيوني والذي كان آخره اليوم في جنين باعتقال قائد سياسي بارز في الجهاد الإسلامي "
واستغرب الشيخ خضر عدنان صمت الموقف الرسمي للجهات الراعية لتفاهمات القاهرة قائلا:" بان من يطالب فصائل المقاومة الفلسطينية بالتهدئة الأحرى به الوقوف لردع العدوان الصهيوني ومقاومة المحتل اولا "