الأحد: 25/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

الكابينت يعطي الجيش الاسرائيلي الحرية للرد على هجمات غزة

نشر بتاريخ: 11/06/2009 ( آخر تحديث: 12/06/2009 الساعة: 10:54 )
بيت لحم- معا- قرر المجلس الوزاري الأمني السياسي الإسرائيلي "الكابينيت" اعطاء مطلق الحرية للجيش الاسرائيلي للرد على اي "خرق" لوقف النار مع قطاع غزة.

وحمل الكابينيت في اجتماعه بالامس والذي رشحت بعض قراراته اليوم حركة حماس المسؤولية عن اي "خرق" وحملها مسؤولية اي عمل عسكري ينطلق من قطاع غزة.

صحيفة "هآرتس" أوضحت أن مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو اعلن هذا الموقف، وكذلك تطرق للموضوع الاساسي الذي تم بحثه في اجتماع امس والمتعلق بفتح المعابر مع قطاع غزة وذلك بعد الضغط الامريكي والعالمي على اسرائيل بضرورة فتحها.

ونشر مكتب نتنياهو ان اجتماع الكابينيت قرر البحث عن طرق للتخفيف عن السكان في قطاع غزة بما يحفظ الامن الاسرائيلي ودون المساس بمصالح اسرائيل الامنية دون ان يذكر تفاصيل اخرى.

وذكرت الصحيفة ان الكابينيت بحث ايضا ملف الجندي الاسير جلعاد شاليط وكافة التطورات بهذا الملف.

وقال أبو حمزة الناطق الإعلامي باسم سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إن قرار الكابينت الإسرائيلي بإعطاء الحرية المطلقة للجيش الاحتلال بالرد ليس بالجديد.

وقال أبو حمزة في بيان وصل "معا" نسخة عنه: "إن قرارات التصعيد ولهجة التهديد والوعيد الإسرائيلية ليست بالجديدة علينا، فهي عبارة عن فقاعات إسرائيلية لتهديد أبناء الشعب الفلسطيني ومقاومته".