المكتب الحركي في جهاز الإحصاء يدعو المواطنين الى المشاركة في الانتخابات وتجديد الثقة بحركة فتح

نشر بتاريخ: 23/01/2006 ( آخر تحديث: 23/01/2006 الساعة: 14:02 )
رام الله- معا- ناشد المكتب الحركي في الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني أبناء الشعب الفلسطيني بشكل عام وأبناء حركة فتح على وجه الخصوص التوجه إلى صناديق الاقتراع يوم الأربعاء الخامس والعشرين من الشهر الجاري من أجل تجديد الثقة والتأييد لحركة فتح من خلال إنتخاب قائمتها ومرشحيها في الدوائر.

مشيراً إلى أن المعركة الإنتخابية القادمة معركة حاسمة وصعبة وتحتاج إلى إلتفاف الجماهير حول حركتهم الأم.

وأضاف المكتب الحركي في بيان وصلت نسخة منه وكالة "معا" "أن حركة فتح هي الجهة الوحيدة التي ستحمي المشروع الوطني الفلسطيني، وتمتلك مشروعاً سياسياً بإستطاعته أن ينقذ أبناء شعبنا مما هو فيه".

واعتبر المكتب الحركي أن يوم الاقتراع سيكون بمثابة عرس ديمقراطي يجسد فيه أبناء الشعب الفلسطيني أروع ملاحم البطولة والتضحية وهم يثبتون للعالم أجمع كيف ستكون الديموقراطية لشعب ينتخب وهو تحت الاحتلال.

وقال البيان: "ستكون عملية الاقتراع بمثابة انتصار الحق على جبروت وطغيان وعدوان الاحتلال, وانتصاراً لحركة فتح والشهداء وانتصاراً للقائد الأسير مروان البرغوثي وإخوانه الأسرى".

وناشد المكتب الحركي كافة الأطر والقواعد التنظيمة وكافة أبناء حركة فتح في كل مؤسسة وتجمع سكاني وفي كل بيت ومنزل, رص الصفوف من أجل تجديد الثقة برجال "الفتح" القادرين على قيادة الشعب نحو مستقبل أفضل ووحدة وطنية تحافظ على مقدّرات الشعب الفلسطيني وإنجازاته الوطنية التي عمّدها بالدم والآلام.