الجمعة: 14/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

رسالة الحقوق: أوضاع مأساوية يعيشها الأسرى في سجن شطة وهداريم وتلموند

نشر بتاريخ: 28/01/2006 ( آخر تحديث: 28/01/2006 الساعة: 22:00 )
غزة - معا أفادت محامية مركز رسالة الحقوق حنان الخطيب خلال زيارة للاطلاع على أوضاع الأسرى في كلا من سجن شطة وهداريم وتلموند بان الأسري هناك يعانون من وضع معيشي مأساوي للغاية حيث أن ظروف السجن قاسية جدا حيث يعانون من اكتظاظ كبير في الغرف ووضع الغرف مزري للغاية وان المياه التي تصل إليهم عبر إدارة السجن ملوثة وغير صالحة للشرب وأضاف الأسرى بان العديد من الإخوة ينامون على الأرض ولا يوجد ما يكفيهم من أسره النوم والأغطية وان إدارة السجن ترفض إدخال الملابس الشتوية التي تقيهم برد الشتاء القارس.

وأضاف رسالة الحقوق في بيان وصل معا ان هناك حالات مداهمة وتفتيش باستمرار لأقسام السجون وان غرف السجون تدلف مياه على ألأسره التي ينامون عليه وهناك رطوبة عالية في الغرف وبالنسبة إلى الوضع الطبي للأسرى فهو سيئ جدا وهناك إهمال ومماطلة شديدين من قبل الإدارة حيث أن الاكامول هو دواء لكل داء وهذا أكثر ما يصرف للأسير وقد أفاد الأسير خضر راضى انه يعانى من ازمه نفسية شديدة بين الحين والأخر ويصاب بحالات عصبية وتشنج .

و ناشد مركز رسالة الحقوق جميع الجهات المعنية والمؤسسات الحقوقية بالاهتمام وتفعيل قضية الأسري وجعل هذا الملف على سلم أولويات عملها، داعين وزارة الأسرى بسرعة التدخل لدي السلطات الإسرائيلية بإدخال أغطية وملابس شتوية وتحقيق ظروف اعتقالهم
ويهيب رسالة الحقوق بجميع الفعاليات الشعبية والمؤسسات الخيرية بتقديم الدعم المادي والمعنوي للأسرى والمعتقلين لتعزيز صمودهم في وجه آلة القمع الصهيونية.