مؤسسة الملتقى المدني تنفذ عدة ورش تدريبية حول الرقابة الانتخابات في محافظات غزة

نشر بتاريخ: 28/01/2006 ( آخر تحديث: 28/01/2006 الساعة: 23:21 )
غزة - معا - نفذت مؤسسة الملتقى المدني ، مؤخراً العديد من الورش التدريبية وقامت بتدريب المئات من المراقبين المحليين في مختلف محافظات غزة

وكانت قد نفذت خلال الاسبوع الماضي ثلاث ورشات تدريبية حول الرقابة على الانتخابات التشريعية في مدينة غزة في مقر نادي المشتل الرياضي، بحضور نحو ثمانين مراقباً، وذلك في إطار مشروع "تطوير قدرات المراقبين المحليين للانتخابات التشريعية"، الذي تنفذه المؤسسة في الضفة والقطاع والقدس المحتلة بتمويل من الممثلية اليابانية لدى السلطة الوطنية الفلسطينية.

واستعرض مدير الورشة، أحمد دلول، الجوانب المتعلقة بقانون الانتخابات الفلسطيني الجديد، وآليات الانتخاب من خلال النظام المختلط وتوزيع المقاعد على الدوائر والقوائم.

وتطرق إلى مفهوم الرقابة والمهام المنوطة بالمراقبين على مختلف أنواعهم، محليين أو وكلاء مرشحين أو دوليين، وشرح آليات الاقتراع والفرز المعتمدة من قبل لجنة الانتخابات المركزية.

من جهتهم، ناقش المشاركون الآليات التي يجب أن يتبعوها خلال عملية الرقابة، فضلاً عن دورهم في رصد الملاحظات والمخالفات التي قد تحدث خلال يوم الاقتراع، مؤكدين على أهمية ممارسة رقابة واضحة ونزيهة، وشددوا على أهمية تدريب المراقبين على كافة الإجراءات المعتمدة للوصول على أفضل أداء لهذه العملية الهامة.

وكانت مؤسسة الملتقى المدني نظمت مؤخرا في في إطار مشروع "تطوير قدرات المراقبين المحليين للانتخابات التشريعية" العديد من الورش التدريبية وقامت بتدريب المئات من المراقبين المحليين في خان يونس ورفح والوسطى وغزة ومحافظة الشمال.