الأربعاء: 20/01/2021

قوات الاحتلال تحطم غرفة الحاسوب وتخط شعارات ورسومات غير أخلاقية في مدرسة بنات بلاطة قبل انسحابها

نشر بتاريخ: 22/02/2006 ( آخر تحديث: 22/02/2006 الساعة: 13:03 )
نابلس- معا- رغم انسحاب قوات الاحتلال من مخيم بلاطة شرق نابلس مساء أمس الا ان طالبات مدرسة بلاطة الأساسية للإناث التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في المخيم لم يستطعن الذهاب إلى مدرستهن اليوم بسبب الدمار الذي لحق بها.

فقد حولت قوات الاحتلال المدرسة طيلة أيام الاجتياح الثلاثة الى ثكنة عسكرية ومركز للتحقيق مع المواطنين الذين يتم اعتقالهم في المخيم.

وأقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي على تحطيم غرفة الحاسوب الخاصة بتعليم الطالبات والتي تحتوي على حوالي خمسين جهاز حاسوب, إضافة إلى تحطيم أقفال أبواب العديد من الصفوف وكتابة عبارات غير أخلاقية وخط رسومات مسيئة للآداب العامة على جدران المدرسة من الداخل.

وذكر مراسل "معا" أن الأجهزة الأمنية الفلسطينية عملت على التدقيق في كافة محتويات المدرسة بعد ترك الجيش الإسرائيلي لبعض الاجسام المشبوهة في صفوفها وساحاتها.

يذكر أن 989 طالبة من سكان مخيم بلاطة الذي يتجاوز تعداد سكانه أكثر من عشرين ألف نسمة يتلقين تعليمهن في هذه المدرسة.