الإثنين: 23/11/2020

النائب عن فتح ربيحه ذياب خلال مسيرة الاحتجاج الفتحاويه ، انت من اتى بالصدفة يا عزيز دويك

نشر بتاريخ: 22/02/2006 ( آخر تحديث: 22/02/2006 الساعة: 16:39 )
رام الله - معا- نظم موظفو المجلس التشريعي ومجلس الوزراء ووزارات السلطة والمؤسسات مسيرة جماهير ضد القرارات التي اتخذتها رئاسة المجلس التشريعي الجديد والقاضية بالغاء وتجميد كافة القرارات والتعيينات والتوظيفات والتسكينات والتي اتخذت في الجلسة الاخيرة للمجلس التشريعي القديم يوم الاربعاء 15 شباط.

.

انطلقت المسيرة التي شارك فيها المئات من الموظفين بالاضافة الى عددا من نواب حركة فتح من دوار المناره باتجاه المجلس التشريعي وسط هتافات تندد باجراءات رئاسة المجلس الجديد والتي وصلت ذروتها امس باقتحام مكتب امين عام المجلس ابراهيم خريشه وطرده منه .

وطالب المشاركون حركة فتح بعدم المشاركة في الحكومة التي ستشكلها حماس وهتفوا " يا عزام ويا عباس، لا شراكة مع حماس " في اشارة الى الرئيس محمود وعباس ورئيس كتلة فتح في المجلس التشريعي عزام الاحمد .

واكدت كتائب الاقصى في كلمة لها امام المتظاهرين بانه لن تقف مكتوفة الايدي امام هذه التصرفات وقالت " سنضرب بيد من حديد ولن نقف متفرجين امام اعمال البلطجة والزعرنة التي تمارسها رئاسة المجلس الجديد " .

اما ربحيه ذياب النائب في المجلس التشريعي عن فتح قالت " انت من اتى بالصدفة يا عزيز دويك ولن نسمح لك بممارسة البلطجة "

النائب ذياب اعربت عن استغرابها من تصرف عزيز دويك الذي اخذ زمام الامور بيده من خلال دخول مكاتب الموظفين من ورائهم والتعامل بهمجية معهم حسب وصفها " . وقالت لمعا " نحن نرتأي كفتح وموظفي السلطة بأن هذا لا يجوز ، فهذه مكاتب ادارية وغير تابعة لمن فاز بالانتخابات " .

وفي اشارة لما قامت به فتح اثناء سيطرتعها على مقاليد السلطة " نحن كفتح اعطينا هذه الفرصة للديمقراطية التي جاءت بدويك ، وعليه فاننا نطالبه بالتعامل بشكل حضاري " .

وحول تصريحات عضو المجلس التشريعي عن حماس الدكتور احمد حلبية ، والذي قال بان حماس ستعمل على اسلمة القوانين وخاصة قانون العقوبات الفلسطيني ، قالت ذياب وباللهجة العامية " انه غايب طوشه " ، " في البداية يجب ان يكون ذلك عبر المجلس التشريعي ليتم مناقشة الامر واتخاذ القرار به حيث يلزم ثلثي اعضاء المجلس ليتم تطبيق القرار وهذا ما تفتقده حماس ، نحن ايضا مسلمون وهناك علاقة متكاملة وليس لاحد الحق بتغيير القوانين الا عبر المجلس والاصول والقوانين الداخلية " .

وعقبت النائبة جهاد ابو زنيد بدورها على اقوال الدكتور احمد حلبية " يستطيع ان يتكلم كما يشاء ، وبالنتيجة هناك نظام اساسي والقوانين تحتاج لثلثي الاعضاء حتى تصبح نافذة ، والالام للجميع وليس حكرا على احد " .

واضافت خلال مشاركتها في المسيرة الاحتجاجية " جئنا لنقول لحماس ان ذلك مرفوض ( في اشارة لقرار رئاسة المجلس الجديد بتجميد قرارات المجلس السابق في جلسته الاخيرة ) ، من حقكم مناقشة التقارير وليس من حقكم اتباع هذا الاسلوب في التعامل مع الموظفين " . ونصحت حماس " باحترام المجلس التشريعي السابق وان يكونوا متعقلين في استيعاب المرحلة " .