استشهاد قيادي من حماس في معسكر تدريب بغزة و فلسطينيين اثنين قرب الخط الفاصل بين قطاع غزة واسرائيل

نشر بتاريخ: 24/02/2006 ( آخر تحديث: 24/02/2006 الساعة: 06:23 )
غزة - معا - استشهد الشابان سليمان حمايدة وزيد عبد الفتاح دخان نجل عضو التشريعي عبد الفتاح دخان قرب الخط الفاصل بين قطاع غزة واسرائيل بمحاذاة دير البلح.

وقالت مصادر فلسطينية ان الشابين لم يكونا مسلحين وانهما حاولا التسلل لاسرائيل للعمل فيها على ما يبدو الا ان قوات الاحتلال اطلقت النار عليهما مما ادى لاستشهادهما على الفور فيما اصيب ثالث كان برفقتهما.

وافادت مصادر طبية فلسطينية ان الشهيدين والمصاب وصلوا الى مستشفى شهداء الاقصى وسط قطاع غزة.

وكانت مصادر اسرائيلية اعلنت في وقت لاحق من فجر اليوم الجمعة اطلاق النار على اربعة فلسطينين على حدود قطاع غزة .

وافادت هذه المصادر ان اسرائيل سلمت جثامين الشهداء للسلطة في قطاع غزة كما سلمتها المصاب الثالث في حين اعتقلت الشخص الرابع الذي لم يصب وفق المصادر الاسرائيلية ونقلته للتحقيق معه.

من جهة ثانية استشهد قيادي في كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الاسلامية حماس واصيب اخر بجراح خطيرة من اعضاء الكتائب في انفجار في منطقة تل الهوى غرب قطاع غزة صباح اليوم الجمعة.

وافاد مراسلنا في غزة ان انفجارا غامضا هز منطقة تل الهوى ادى الى استشهاد عبد المعطي ابو دف (28عاما) قيادي في كتائب القسام واصابة اخر بجراح خطيرة، نقل على اثرها الى مشفى القدس في حي تل الهوى.

واكدت كتائب الشهيد عز الدين القسام في بيان لها وصل"معا" نسخة منه ان الشهيد عبد المعطي محمد ابو دف( 28 عاما) استشهد في مهمة جهادية حيث يعتبر ابو دف من ابرز المدربين في كتائب القسام في غزة.

واكدت الكتائب انها تجدد عهدها ومواصلتها في اعداد وتدريب مقاوميها حتى النصر كما اشار البيان.