الأحد: 29/11/2020

رغم قلة الامكانيات- صلاح الوحش شاب فلسطيني يطمح للمشاركة في الاولمبياد عبر الجودو

نشر بتاريخ: 13/11/2020 ( آخر تحديث: 13/11/2020 الساعة: 22:18 )
رغم قلة الامكانيات- صلاح الوحش شاب فلسطيني يطمح للمشاركة في الاولمبياد عبر الجودو

بيت لحم-معا- اميرةعبادي- تسير الرياضة الفلسطينية في ظروف استثنائية صعبة بفعل الاحتلال الذي يُقطّع أوصال المدن الفلسطينية في الضفة الغربية بما فيها القدس وقطاع غزة وقلة المرافق الرياضية والامكانيات المادية للاندية والمنتخبات الفلسطينية، الا ان كل تلك الظروف لم تمنع الرياضة الفلسطينية واللاعبين من التطور ومواصلة تدريباتهم لتحقيق احلامهم.

لاعب المنتخب الفلسطيني في رياضة الجودو صلاح الوحش ١٨ عاما من بلدة زعترة شرق بيت لحم احد هؤلاء اللاعبين.

فالشاب صلاح يمارس رياضة الجودو منذ ٧ سنوات وتدرج في مراحلها المختلفة ضمن فريق مركز التعامرة للجودو وانتقل من فئة الناشئين الى فئة الشباب.

يقول صلاح الوحش انه تمكن من الوصول للمنتخب الوطني الاول بعد جهد كبير خاضه بالتدريبات اليومية الفردية او من خلال ناديه مكنته من الفوز ببطولة فلسطين عديد المرات وتحصيل المركز الاول في تصفيات المنتخب، ما أهله لاحقا الى تمثيل المنتخب الفلسطيني في بطولات خارجية حاز من خلالها على ميدليات عديدة كفضية بطولة غرب اسيا للجودو التي اقيمت في الاردن.

ويضيف صلاح، انه يسعى وراء حلمه منذ الطفولة بالمشاركة بالالعاب الاولمبية ورفع اسم فلسطين عاليا، مشيرا ان الخطوة الاولى من الحلم تحققت بالسماح له من قبل المنتخب بالمنافسة في البطولات الدولية باسم فلسطين لجمع النقاط والتأهل في حال تمكن من جمع العدد المطلوب من النقاط من خلال الفوز على المنافسين.

يتابع الوحش" البطولات صعبة للغاية وجل اللاعبين المشاركين محترفين في بلدانهم ولديهم تدريب منتخب ومعسكرات بشكل مكثف، اما هنا فيجب على اللاعب الاعتماد على نفسه بالتدريب اليومي والاعداد للبطولات ما يشكل صعوبة، وهنا لقلة الامكانيات وصعوبة اجتماع المنتخب الوطني بشكل كامل لايوجد تدريب للمنتخب الاول بشكل منتظم.

تواجه صلاح عديد المشاكل والعقبات امام حلمه فحسبما يقول"هو يعمل في النباء في ساعات الصباح لجمع المال من اجل التدريب وتجميع مصاريف هذا التدريب وبعض المعسكرات المكلفة محليا او في الدول المجاورة وعدم استمرار بقية اللاعبين في اللعبة لعدم وجود مردود مادي وعدم قدرتهم على الموازنة بين العمل والتعليم واللعب مما يجعل عدد اللاعبين اقل وبالتالي عدم وجود منافسة محلية وقلة التدريبات وهو ما يؤثر على المستوى الفني للاعبين بشكلا عام".

واضاف صلاح "انه سيعمل على مواصلة حلمه من خلال المشاركة في البطولات الدولية وجمع النقاط للمشاركة في الاولمبياد عام ٢٠٢٤ ورفع علم فلسطين والحصول على ميدالية لفلسطين لاول مرة في تاريخها اذا تمكن من ذلك".

وسبق ان تاهل لاعبون من منتخب فلسطين للجودو لاولمبياد لندن ٢٠١٢ وريودوجنيرو عام ٢٠١٦، مما يعطي الامل بامكانية تأهل صلاح في السنوات المقبلة خاصة مع صغر عمره.

ورياضة الجودو عبارة عن رياضة قتالية يابانية اولمبية تنتشر في كافة الدول وتعد من الرياضات المشهورة.