رفح: لجان العمل النسائي ينظم وقفة تضامنية دعما لأصحاب البيوت المدمرة

نشر بتاريخ: 05/06/2021 ( آخر تحديث: 05/06/2021 الساعة: 15:26 )
رفح: لجان العمل النسائي ينظم وقفة تضامنية دعما لأصحاب البيوت المدمرة

غزة- معا- نظم اتحاد لجان العمل النسائي الفلسطيني، الإطار النسائي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وقفة تضامنية في شارع جورج بحي جنينة وسط محافظة رفح، دعماً وإسناداً لأصحاب البيوت المدمرة والمتضررين بفعل العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة.

وشارك بالوقفة مسؤولة اتحاد لجان العمل النسائي بمحافظة رفح نسرين ابو عمرة، ومسؤولة المنطقة القطاعية لفرع الوسط الرفيقة زهر الكاشف وعدد من عضوات الاتحاد بالمنطقة.

وأوضحت أبو عمرة أن هذه الوقفة تأتي دعماً وإسناداً لأصحاب البيوت المدمرة، وخاصة الذين قصفت منازلهم وأصبحوا بلا مأوى ودفاعاً عن حقوقهم بإعمار بيوتهم التي دمرها العدوان الإسرائيلي.

وأشارت أبو عمرة إلى أهمية التكاتف والتلاحم المجتمعي في هذه الأوقات التي يمر بها شعبنا الفلسطيني، لا سيما في قطاع غزة الذي تعرض في السنوات الـ(12) الأخيرة لأربع حروب مدمرة وأكثر من جولة عدوانية، إلا أنه وقف صامداً بعد كل حرب وجولة عدوانية لم تنل من صموده وعزيمته.

ودعت أبو عمرة الهيئات والمؤسسات الدولية لبذل قصارى جهدها والوقوف عند مسؤولياتها، وعدم ترك هذه الأسر كما حدث في حرب 2014، حيث إن العشرات من الأسر تركت بلا إعمار لمنازلها.

ومن جهتها، قالت هبة العرجا إحدى المتضررات من العدوان الإسرائيلي، إن «طائرات الاحتلال استهدفت دكاناً صغيراً يعد مصدر دخل لأسرتي ومنزلنا في المنطقة التي نسكن فيها، ما اضطررنا للخروج وتركنا خلفنا اغراضنا واحلامنا لنحافظ على ارواحنا وسلامة أولادنا ولجأنا للمدارس هرباً من القصف الإسرائيلي الذي دمر منزلنا بالكامل».

وأضافت العرجا «اين نذهب للبحث عن الامان...؟ كل مرة يدمر الاحتلال الإسرائيلي أحلامنا ومستقبل أولادنا ونعاود الوقوف شامخين، معاناة ومشاهد متلازمة لا تفارق أذهاننا».

وفي ختام الوقفة، أكدت العرجا وهي تقف أمام ركام منزلها المدمر، إن «القصف لن يرهبنا، ولن نخشى طائراتهم، صمودنا هو عنوان مقاومتنا، ونضحي بكل شيء فداء للوطن وللقدس».

رفح: لجان العمل النسائي ينظم وقفة تضامنية دعما لأصحاب البيوت المدمرة