الوحيدي: إضراب الأسير الفسفوس حقيقة تسقط أمامها المنظمات الدولية

نشر بتاريخ: 17/10/2021 ( آخر تحديث: 17/10/2021 الساعة: 13:54 )
الوحيدي: إضراب الأسير الفسفوس حقيقة تسقط أمامها المنظمات الدولية

غزة- معا- قال نشأت الوحيدي الناطق باسم مفوضية الشهداء والأسرى بالهيئة القيادية العليا لحركة فتح في المحافظات الجنوبية وممثل حركة فتح في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية أن الأسير البطل كايد الفسفوس الذي وصل في إضرابه المفتوح عن الطعام دون مدعمات اليوم الأحد الموافق 17 / 10 / 2021 إلى اليوم 95 رفضا للاعتقال الإداري التعسفي في سجون الاحتلال الإسرائيلي يوكد أن أمعاء الأسرى الفلسطينيين الخاوية أقوى من مقصلة السياسات الانتقامية الإسرائيلية .

ووجه الوحيدي خلال اتصال هاتفي مع ذوي الأسير كايد محمد حسن الفسفوس التحية له ولكافة الأسرى المضربين عن الطعام رفضا للاعتقال الإداري التعسفي مؤكدا على التفاف الشعب الفلسطيني خلف قضية الأسرى العادلة ومشددا على دور المجتمع الدولي والإنساني في توفير الحماية لأبناء الشعب الفلسطيني عموما وللأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي خاصة .

وأفاد أن الأسير كايد محمد حسن الفسفوس من سكان دورا بقضاء الخليل وبلدته الأصلية هي دورا بقضاء الخليل وهو من مواليد العام 18 / 2 / 1989 - متزوج وله طفلة اسمها جوان تبلغ من العمر 7 سنوات وله 5 أشقاء هم ( محمود وهو أسير في سجون الاحتلال الإسرائيلي ويقضي حما بالسجن 13 سنة – أكرم ويقضي في سجون الاحتلال الإسرائيلي حكما مدته 5 سنوات – حافظ – خالد – حسن + 5 شقيقات ) وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلته في 18 / 10 / 2020 وهو طالب جامعي بجامعة الخليل ( سنة ثالثة في تخصص علم الحاسوب ) وقد أعلن إضرابا مفتوحا عن الطعام في 15 / 7 / 2021 رفضا للاعتقال الإداري التعسفي وقامت إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية في يوم الخميس الموافق 14 / 10 / 2021 بتجميد الاعتقال الإداري بحقه في محاولة لكسر إرادة وإضراب الأسير كايد الفسفوس .

وبحسب أ . خالد الفسفوس شقيق الأسير فإن الوضع الصحي للأسير كايد خطير جدا وهو بحاجة إلى متابعة طبية حيث النقص الحاد في الوزن من 95 كجم إلى 50 كجم والضعف الشديد في النبض وعضلات القلب وأوجاع حادة في كافة أنحاء الجسم ويمكن أن يتعرض في أية لحظة إلى جلطات دماغية .

وذكر نشأت الوحيدي الناطق باسم مفوضية الشهداء والأسرى بالهيئة القيادية العليا لحركة فتح في المحافظات الجنوبية وممثل حركة فتح في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية بحسب ذوي الأسير أنه كان رياضيا وبطلا في كمال الأجسام ولم يكن يشكو من أمراض قبل اعتقاله مؤكدا أن إضراب الأسير كايد الفسفوس حقيقة تسقط أمامها المنظمات الدولية التي تتغنى بالدفاع عن حقوق الانسان .

وطالب المجتمع الدولي والإنساني بالوقوف أمام واجباتهم ومسؤولياتهم في متابعة أوضاع الأسرى المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية والضغط على الاحتلال الإسرائيلي لوقف نزيف الدم الفلسطيني وإطلاق سراح الأسرى المضربين عن الطعام رفضا للاعتقال الإداري .