منعها من دخول غزة.. الاحتلال يفرج عن الأسيرة نسربن أبو كميل

نشر بتاريخ: 17/10/2021 ( آخر تحديث: 18/10/2021 الساعة: 08:28 )
منعها من دخول غزة.. الاحتلال يفرج عن الأسيرة نسربن أبو كميل

غزة- معا- أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الأحد، عن الأسيرة نسرين أبو كميل، بعد انتهاء محكوميتها البالغة 6 سنوات.

ووصلت الأسيرة المحررة أبو كميل 46 عاما، وهي من مواليد حيفا ومتزوجة في قطاع غزة إلى معبر بيت حانون، الا أن سلطات الاحتلال منعتها بداعي أنها تحمل هوية إسرائيلية.

وابو كميل أم لسبعة أطفال حرمهم الاحتلال من زيارتها طيلة فترة اعتقالها، وأصغر أطفالها كان عمره ثمانية شهور عند اعتقالها، وأكبرهم الفتاة، أميرة، والتي كان عمرها 11 عاما، وهي تقوم برعاية أشقائها إلى والدها.

وحُرمت نسرين من سماع صوت أبنائها إلا عبر الإذاعات طيلة فترة محكوميتها.



وقالت: "قدمت طلب التوجه إلى بيتي في غزة حيث تسكن عائلتي المكونة من سبعة أبناء، إلا أن السلطات الإسرائيلية تمنعني من ذلك، وأبلغتني بأنني أحمل الجنسية الإسرائيلية، لهذا لن يُسمح لي بدخول غزة، في حين سأعتصم عند حاجز &

39; حتى يتم إدخالي إلى غزة، فقد بقيت صامدة بفضل الله أولا ثم أبنائي وزوجي، إذ تركت طفلي أحمد، وكان عمره ستة أشهر، واليوم أعود إليه وهو في السادسة من عمره".