السبت: 02/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

متهما المالية باحراج حماس: الرجوب يكشف لمعا ان الرئيس عباس طلب امس من هنية تأجيل الاعلان عن الحكومة

نشر بتاريخ: 11/03/2006 ( آخر تحديث: 11/03/2006 الساعة: 20:43 )
الخليل- معا- اتهم الشيخ نايف الرجوب عضو المجلس التشريعي عن حماس في تصريح صحفي خاص بوكالة معا ، المسؤولين في وزارة المالية بالتقصير لتأخرهم في صرف الرواتب لموظفي الدولة، معتبرا ذلك محاولة لاحراج أعضاء التشريعي عن حركة المقاومة الاسلامية حماس .

ووجه الرجوب تحية الى موظفي الدولة على صبرهم وتحملهم وخصوصاً موظفي التربية والتعليم الذين يأخذون على عاتقهم تربية الاجيال، متحملين كل العناء الذي يمر عليهم .

وتساءل النائب الرجوب عن الميزانية التي اقرتها الحكومة في العام الماضي، والتي تنتهي في 30 حزيران من العام الحالي، فاين هذه الموازنة واين مرتبات الموظفين ؟

وأضاف النائب الرجوب " الدول المانحة لم توقف حتى الآن دعمها للشعب الفلسطيني، فالاتحاد الاوروبي حول مبلغ 120 مليون يورو قبل اسبوعين، وكذلك تم تحويل الضرائب لخزينة الدولة، والمراد هنا احراج الحركة الاسلامية ، الامر الذي نستنكره ونشجبه، وعلى الحكومة الحالية ان تتحمل كامل مسؤولياتها ودفع رواتب الموظفين دون تأخير ."

واكد النائب الرجوب ان الحكومة اصبحت جاهزة وفق خيارات متعددة واضاف " كما قلت لكم في السابق فان الحكومة الجديدة جاهزة، ومسميات اصحابها كذلك ولدينا أكثر من خيار، ولكننا في انتظار رد الاخوة في حركة فتح ".

وكشف النائب الرجوب ان الرئيس محمود عباس طلب خلال اجتماعه امس برئيس الوزراء المكلف اسماعيل هنية تأجيل الاعلان التشكيلة الحكومية والذي كان من المقرر ان يتم غداً الاحد .

وقال الرجوب" انه في حال قررت حركة فتح المشاركة في الحكومة فان الكثير من الوزارات ستبقى محل بحث ومساومة بين الجانبين، وفي حال استمرار فتح في رفضها المشاركة في الحكومة ، سنتباحث مع الرئيس ابو مازن لاعلان التشكيلة الوزارية ."

وارتسمت ابتسامة على وجه النائب الرجوب حينما سألناه عن الحقيبة التي سيتولاها ، رافضاً الكشف عن أي اسم الحقيبة وان لم ينف احتمال وجوده في التشكيلة الحكومية .

و يرى النائب الرجوب ضرورة تأجيل البحث في ملفات الفساد التي من شأنها ان تسبب الكثير من الصراعات الداخلية وشدد على ضرورة محاسبة اللصوص والمتسترين عليهم ، الذين سرقوا ويسرقون مقدرات الشعب الفلسطيني، واضاف قائلا " يجب ان يقدم للعدالة جميع من قام او ساعد على سرقة مقدرات الشعب الفلسطيني ، وإعادة الاموال المنهوبة لخزينة الدولة ولاصحابها من المواطنين ."

من ناحية اخرى يرى النائب الرجوب أن قضية فلسطين هي قضية عربية واسلامية في اشارة منه للزيارات الخارجية التي يقوم بها اعضاء الحركة للدول العربية والاجنبية ، حيث قال " زيارة الاخوة للدول العربية ما هي الا تعزيز للرسالة التي حملنا اياها الشعب الفلسطيني لحثهم على تحمل مسؤولياتهم السياسية والجهادية تجاه القضية الفلسطينية وتحرير الاقصى "

ورحب بزيارة وفد حماس الى روسيا باعتبارها دولة عظمى واضاف " يجب ان تكون هناك علاقات طيبة مع كل الامم والشعوب ، باستناء هذا الكيان الذي يحتل ارضنا ، واتخيل بان اقامة علاقات طيبة مع روسيا باعتبارها دولة كبيرة لها كيانها ودورها في قيادة العالم ، له فوائد ومكاسب كثيرة وكونها عضو في مجلس الامن سيكون لها دور في المستقبل لمنع استصدار أي قرار بعزلة شعبنا وحكومته."