الإثنين: 03/10/2022

جامعة النجاح تحتفل بتخريج طلبة الفصل الصيفي من الفوج الثاني والأربعين

نشر بتاريخ: 20/09/2022 ( آخر تحديث: 20/09/2022 الساعة: 17:12 )
جامعة النجاح تحتفل بتخريج طلبة الفصل الصيفي من الفوج الثاني والأربعين

نابلس- معا- احتفلت جامعة النجاح الوطنية يوم الإثنين، بتخريج طلبة الفصل الصيفي من الفوج الثاني والأربعين وخريجي الفصل الصيفي من كلية هشام حجاوي التكنولوجية وكلية مجتمع النجاح، وذلك برعاية فخامة الرئيس محمود عباس "أبو مازن"، وبحضور الأستاذ الدكتور عبد الناصر زيد، رئيس الجامعة، ونوابه ومساعديه وأعضاء مجلس العمداء في الجامعة، والطلبة الخريجين وذويهم، حيث أقيم الحفل في مسرح المرحوم حكمت المصري في الحرم الجامعي الجديد.

وبدأ الحفل الذي تولى عرافته الأستاذ محمد دقة منسّق عمادة شؤون الطلبة بدخول موكب الخريجين، ثم موكب هيئة الجامعة، تلاه عزف السلام الوطني الفلسطيني والوقوف دقيقة صمت حداداً على أرواح الشهداء وقراءة الفاتحة، ثم قراءة آيات من الذكر الحكيم للطالب صهيب سلمان.

كلمة الأستاذ الدكتور رئيس الجامعة:

وألقى الأستاذ الدكتور عبدالناصر زيد، رئيس الجامعة، كلمةً رحب فيها بالحضور من الأهالي والخريجين والضيوف، معبّراً عن سعادته وفرحته بهذه الكوكبة الجديدة من خريجي الفوج الثاني والأربعين الذين حصلوا على شهاداتهم العلمية ليكونوا بناةً للوطن وحماةً للمستقبل.

وفي كلمته قال الأستاذ الدكتور زيد: "عشنا وإياكم لحظات لن تتكرر، فكانت التحديات كبيرة وبحجمها الكبير كنتم وكنا، تجاوزنا سوياً تحدي الوباء الذي أسدل ظلاله على العالم، فكانت الجامعة في مقدمة جامعات الوطن بل والعالم في التعامل مع تحدي الانتقال إلى التعليم الإلكتروني، فسطرت أسمى معاني التميّز والتّفوّق، حيث تأقلمت سريعاً مع واقع جديد، لأنها استبقت الأحداث، وأعدت نفسها لمثل هذا الواقع الطارئ حين أنشأت مركزاً للتعلّم الإلكتروني عام 2012، وكانت من أوائل الجامعات في هذه الخطوة الرائدة، وهذا ليس غريباً على شعب الجبارين الذي مُزجت حياته بالمعاناة والشقاء منذ ولادته فتعوّد على الصمود في وجه التّحديات، مهما كانت شديدة."

وأضاف الأستاذ الدكتور زيد: "لنا الفخر بأن كنتم طلبة هذه الجامعة، ولكم أن تعتزّوا بتخرجكم في جامعة الحصار والانتصار، التي تعمل على تقديم تعليمٍ عالٍ مميز، وبحث علمي أصيل وعميق، ونقل المعرفة والتكنولوجيا إلى كافة القطاعات؛ عامة وخاصة، دون أن تنسى مسؤولياتها نحو مجتمعها الفلسطيني، لتخرّج قادة يحملون رسالتها ورسالة وطنهم، فتصل بهذا الوعي الشمولي إلى مصافِ الجامعات العالمية، وتتربّع على عرش فلسطين بوصفها أولى جامعاتها حسب التصنيفات العالمية كافة، ومن بين أفضل 500 جامعة على العالم حسب التصنيف العالمي "Times Higher Education".

وعن تطورات الجامعة وبرامجها الأكاديمية قال الأستاذ الدكتور زيد: "إن الجامعة تعمل ليل نهار على تجاوز التحديات التي تعصف بالتعليم العالي محلياً وعالمياً، فهي تعمل على تطوير برامجها الأكاديمية لتتواءم ومتطلبات الثورة الصناعيّة الرابعة، بما يشمل إدراج تقنيات الذكاء الاصطناعي، وإنترنت الأشياء، وعلوم البيانات، ولتزود خريجيها بمهارات القرن الحادي والعشرين لترفع من قدرتهم على المنافسة في سوق العمل العالمي والمحلي، وقد استحدثت الجامعة في هذا العام الأكاديمي الجديد برامج نوعيّة جديدة في شتى المجالات والمستويات، ومنها: برامج ماجستير هندسة الأنظمة الذكيّة، وتمريض الطوارئ، ودراسات الهجرة واللاجئين، وبرامج بكالوريوس إدارة المعلومات الصحيّة، والعناية التنفسيّة، والعقارات، وتصميم الأزياء، وغَيرِها."

وفي ختام كلمته وجه الأستاذ الدكتور زيد دعوة للجميع بضرورة الحفاظ على الجامعة وإنجازاتها، وأضاف: "إنّ إنجازات الجامعة تلك لم تكنْ لتحدث لولا عناية الجامعة بالبحث العلمي محلياً وعالمياً، فقد ارتقتْ بمجلاتها العلمية ووصلت إلى العالمية، وكرّمت، وتكرّم في كلّ عام نخبة من باحثيها وطلبتها، حيث حصل العشرات منهم على جوائز البحث العلمي المتعدّدة."

وتخلل الحفل مجموعة من الفقرات الفنية والأغاني الشعبية الفلسطينية قدمتها جوقة عمادة شؤون الطلبة في الجامعة.

وفي ختام الحفل سلّم الأستاذ الدكتور عبد الناصر زيد، رئيس الجامعة، والدكتور عبد السلام الخياط نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية، وعمداء الكليات، وعميد القبول والتسجيل، شهادات التخرج للطلبة الخريجين.