الأحد: 04/12/2022

معا تكشف سبب الخلاف على حقول الغاز بين إسرائيل ولبنان

نشر بتاريخ: 07/10/2022 ( آخر تحديث: 07/10/2022 الساعة: 17:17 )
معا تكشف سبب الخلاف على حقول الغاز بين إسرائيل ولبنان

بيروت- معا- ما زال ملف الغاز اللبناني الإسرائيلي يتراوح بين الأمل بتحقيقه والخوف من تفجيره والوصول الى حرب.

مصدر لبناني فضل عدم الكشف، عن اسمه قال لـ معا: "إن الخلاف عميق، حيث من شروط الاتفاقية، سيكون التطبيع بين لبنان وإسرائيل، وهو ما يرفضه الغالبية اللبنانية".

وأكد المصدر أن النقاط الخلافية تتلخص بمحورين: "أولا: الحقول المشتركة والتي ترى لبنان فيها تطبيعا اقتصاديا، وهي لا تريدها ولا تريد أي علاقة اقتصادية مع إسرائيل، حتى لو من خلال طرف ثالث ليس الان ولا مستقبلا. في حين ترى أمريكا وإسرائيل ان هذه الحقول ستعمل عاجلا أم آجلا فلماذا لا نفعّلها الآن".

"ثانيا: العوامات البحرية المزمع انشاؤها، حيث ترى لبنان أن هذا تطبيعا أمنيا، لإنها ستكون تحت إشراف مشترك للجيش اللبناني والجيش الإسرائيلي، وهو أمر كثير الخطورة حتى لو تتم قريبا وتريد لبنان إسقاطه".

من وجهة نظر المصدر اللبناني، سيبقى الوضع على ما هو عليه، إسرائيل لن تستخرج الغاز، ولبنان لن تحفر الآبار، والتهديد بعمل عسكري من إسرائيل وحزب الله قائم، لكن لا ينفذ؛ فكل الأطراف لا تريد الحرب، وتنفيذ الإتفاقية غير ممكن لأنه وإن وجد من يميل لتطبيع العلاقات بين لبنان وإسرائيل، فلن تجد من يجرؤ على تنفيذ ذلك، لان ذلك سيقود إلى صدام لبناني داخلي.