الثلاثاء: 25/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

عقوبات وقمع وحشي تمارسه ادارة سجن "الدامون" بحق الأسيرات

نشر بتاريخ: 16/10/2023 ( آخر تحديث: 16/10/2023 الساعة: 12:39 )
عقوبات وقمع وحشي تمارسه ادارة سجن "الدامون" بحق الأسيرات

رام الله- معا- نشرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقريرها الصادر اليوم الاثنين، تفاصيل العقوبات الشديدة والقمع الوحشي الذي يتعرضن له الأسيرات داخل سجن الدامون، منذ بداية الهجمة الصهيونية و الحرب على قطاع غزة بتاريخ 07/10/2023.

وقالت محامية الهيئة حنان الخطيب، أن إدارة سجون الاحتلال قامت منذ اليوم الأول لأحداث غزة، بالهجوم على غرف الأسيرات وضربهن ورشهن بالغاز وقطع الكهرباء،وعزل ممثلة السجن مرح بكير بالجلمة ،كما أغلقوا الكانتين، وقلصوا ساعات الاستحمام، وقاموا بقطع الأسيرات عن العالم الخارجي، حيث منعوا زيارة الأهل او الاتصال بهم، كما أوقفوا زيارة المحامين، وسحبوا كافة الأجهزة الكهربائية والراديو والتلفاز.

في ذات الوقت هناك حالة تأهب و ترهيب عالية جداً من قبل ادارة السجون، حيث يدخل السجانون الى الاقسام دخلون بطريقة مستفزة يحملون الدروع والعصي والغاز المسيل، ويرتدون الدرع الواقي والخوذ،

ويقومون بتقييد الأسيرات بسلاسل حديدية عند نقلهن مع تهديدهن وتخويفهن المستمر بتصعيد الإجراءات العقابية بحقهن.

وردا على هذه السياسة الانتقامية المجحفة، قامت الأسيرات بعدة خطوات، كالتالي:

1.السبت 7/10 لم تقف الأسيرات على عدد المساء.

2.الأحد 8/10 ارجعن وجبتي الغداء والعشاء، ولم يقفن على عدد الساعة 19:00.

3.الاثنين 9/10 ارجعن الغداء والعشاء.

4.الثلاثاء 10/10 لم يقفن على العدد طوال اليوم الساعه 6:00 , 10:00, 19:00

5.الأربعاء 11/10 ارجعن وجبتي الغداء والعشاء ولم يقفن على عدد الساعة 19:00

6.الخميس 12/10 ارجعن وجبة العشاء.

7.يوم الجمعة 13/10 ارجعن وجبة الغداء.

8.يوم السبت 14/10 ارجعن وجبتي الغداء والعشاء.

9.يوم الاحد 15/10 الوجبات كلها معلقة لحين ارجاع ممثلة الأسيرات مرح بكير من العزل.

ونقلت محامية الهيئة، هذه الرسالة على لسان الأسيرات: " من قلب سجن الدامون حيث أغلق المكان علينا لفصلنا عن العالم ومنع اخبار شعبنا من الوصول الينا الا اننا وفي ظل هذه الظروف نعزي ابناء شعبنا في الضفة وقطاع غزة ونشد على اياديهم ونقول ان النصر صبر ساعة ماضون معاً بكل اطيافنا حتى التحرير، ولوهلة ظننا أننا لن نجازى بشيء حيث اننا بالسجن اصلا ، الا ان الية القمع أينما وجدت ترفض صوت الأحرار ويؤذيها ان نكون وحدة واحدة فمجرد، أن هتفنا لوطننا وللمقاومة حتى تم قمعنا وقامت ادارة السجن بإغلاق القسم صباحا وها نحن اليوم التاسع وما زلنا مقطوعين عن العالم ، حيث تم اغلاق القسم وسحب الكهربائيات وإغلاق مرافق القسم عامة ومعاقبتنا بمنع الكنتينة لمدة اسبوع وعاد الينا أكل السجون الذين هم يعدونه ولكن خسئوا ان ينالوا من عزيمتنان، ونقول لوزير الأمن الإسرائيلي المتطرف ايتمار بن غفير ووزير المالية سموطرتش ان ما اخذ بالقوة لن يسترد الا بالقوة".