الجمعة: 24/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

هيونداي سانتافي الجيل الخامس.. تجمع روح المغامرة مع عالم الرفاهية

نشر بتاريخ: 21/04/2024 ( آخر تحديث: 21/04/2024 الساعة: 12:46 )
هيونداي سانتافي الجيل الخامس.. تجمع روح المغامرة مع عالم الرفاهية

بيت لحم- معا- وسط المناظر الخلابة التي تسحر العقول خاصة عند مغيب الشمس، خاض الزميل ريتشي حنين رحلة إلى بر دبي؛ لتجربة جديدة مع العملاق الكوري الجنوبي هيونداي، من أجل اختبار قدرات وأداء الجيل الخامس من سيارة «سانتافي».

تلك السيارة الجديدة كليًّا تناسب المغامرات والحياة اليومية مع تقديمها مساحة داخلية أكبر تتصدر فئتها؛ حيث اتبعت هيونداي موتور نهجًا غير تقليدي مع نمط تصميم قائم على نمط الحياة لزيادة سعة الحمولة الخلفية إلى الحد الأقصى واستيعاب الأنشطة الخارجية والحضرية بشكل أفضل.

ويتميز الطراز الجديد بتصميم خارجي قوي ومفصل بدقة، ومقصورة داخلية واسعة ومتعددة الاستخدامات تنبع من انفتاح الباب الخلفي المتضخم؛ ما يوفر للمستخدمين مساحة شبيهة بالشرفة في أي وقت وفي أي مكان يحتاجون إليه.

ويستمد الشكل الصندوقي للسيارة سانتافي الجديدة كليًا والصورة الظلية المميزة، من قاعدة عجلاتها الطويلة ومنطقة الباب الخلفي العريضة، كما توفر قاعدة العجلات الأطول، مقاعد الصف الثالث المحسّنة، وأوسع مساحة داخلية منافسة في فئتها، مما يوفر مساحة تشبه التراس.

إلى ذلك، تضفي مقدمة السيارة إحساسًا بالفخامة مع غطاء المحرك المرتفع والمصابيح الأمامية على شكل حرف H والمصدات الجريئة والحادة.

وتتناغم المصابيح الأمامية على شكل حرف H مع التصميم الأمامي السفلي على شكل حرف H لتعزيز اكتمال الرؤية.

من الجانب، تستوعب قاعدة العجلات المطولة خط سقف جريء، وحجم قوي حول الرفارف، وأقواس عجلات محددة بدقة، وتعليق أمامي قصير وعجلات مقاس 21 بوصة، وكل ذلك يمنح هذه السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات مظهرًا قويًا ومغامرًا.

من خلال بابها الخلفي الأكبر، تكون النهاية الخلفية أبسط، مما يوازن التصميم الخارجي العام، وتتحد المصابيح الخلفية على شكل حرف H مع مصابيح H الأمامية لخلق التناغم وتوفير حضور مميز لـ«سانتافي» في على الطريق، ليلاً أو نهارًا.

وتوفر مقصورة «سانتافي» مساحة معيشة رحبة لنمط حياة خارجي سهل، كما يخلق الباب الخلفي الأكثر استيعابًا مساحة داخلية فسيحة مع إحساس يشبه التراس في الخلف عند الفتح، وتوفر مقاعد الصف الثاني والثالث القابلة للطي بالكامل مساحة داخلية رائدة في فئتها.

كل هذه السمات تجعل من الممكن للمستخدمين الاستمتاع بالهواء الطلق بأسهل طريقة ممكنة، كما تعمل هذه الميزة على جعل سانتا في الجديدة كليًا خاطفةً للمشهد في المناطق الحضرية، مما يسمح للعائلات الشابة باستخدام المنطقة الخلفية لمجموعة متنوعة من الأغراض، مثل تسوق البقالة، ومشاريع تحسين المنزل، والرياضة والترفيه، والبستنة، والنزهات العائلية ونقل الحيوانات الأليفة.

يقدم التصميم الداخلي الراقي مفاجأة سارة من خلال التباين مع المظهر الخارجي القوي. يؤكد التصميم الداخلي على الخطوط الأفقية والعمودية، مع تصميم على شكل حرف H مطبق على لوحة القيادة وفتحات التهوية لتعزيز الشعور بالانفتاح وخلق إحساس فريد.

ويتجلى التحسين الداخلي لسيارة سانتا في الجديدة كليًا في مجموعة متنوعة من الميزات عالية التقنية، بما في ذلك الشاشة المنحنية البانورامية والشحن اللاسلكي المزدوج، وتربط الشاشة المنحنية بين العدادات الرقمية ونظام المعلومات والترفيه بقياس 12.3 بوصة وتعزز رؤية السائق مع توفير إحساس بالفخامة.

بالإضافة إلى ذلك، تضفي المقاعد وبطانة السقف ذات الألوان الزاهية إحساسًا بالرحابة، بينما تضيف الزخارف الخشبية ذات الملمس الناعم والمقاعد المصنوعة من جلد نابا مع تطريز رقيق أسلوبًا متطورًا.

تشتمل السيارة الرياضية متعددة الاستخدامات الجديدة أيضًا على عدد من المواد المستدامة. بطانة السقف من جلد الغزال، وحصائر السيارات، ومقاعد الصف الثاني والثالث مصنوعة من البلاستيك المعاد تدويره، في حين أن وسادة التصادم وأغطية الأبواب مصنوعة من جلد صديق للبيئة.