مجلس بلدية بيت لحم يستنكر عملية القرصنة التي نفذها الاحتلال في سجن اريحا

نشر بتاريخ: 16/03/2006 ( آخر تحديث: 16/03/2006 الساعة: 14:18 )
بيت لحم - معا- استنكر مجلس بلدية بيت لحم عملية القرصنة التي نفذتها قوات الاحتلال الاسرائيلي في سجن اريحا لاعتقال الامين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين احمد سعدات ورفاقه.

واكد المجلس ان هذه العملية التي تمت بتواطؤ امريكي وبريطاني تأتي في اطار التصعيد العسكري التي تقوم حكومة اسرائيل بفرضه لاضعاف السلطة الوطنية الفلسطينية وفي سياق كسب اصوات الناخب الاسرائيلي قبيل انتخابات الكنيست المتوقع اجراءها في نهاية الشهر الحالي وذلك على حساب انتهاك الحقوق الفلسطينية وحرمة الدم الفلسطيني.

ودان المجلس هذا الاعتداء معتبره تراجعا عن تفاهمات مسبقة وانتهاكا فاضحا لكافة الاتفاقيات والاعلااف والمواثيق الدولية ليحذر من خطورته لما سيولده من ردود فعل غاضبة من شأنها ان تجر المنطقة الى دوامة جديدة من العنف تزيد الاجواء توترا وتجمد اية مساعي لاحياء عملية السلام في الشرق الاوسط.

وطالب المجلس المجتمع الدولي وهيئة الامم المتحدة واللجنة الرباعية ادانة هذا التصعيد الاسرائيلي المتواصل والتدخل الفوري للضغط على حكومة اسرائيل لوقف عدوانها ضد شعبنا الفلسطيني وتوفير الحماية للنائب سعدات ورفاقه.