المحكمة العليا الاسرائيلية تصادق على استمرار بناء الجدار العازل على أراضي الفلسطينيّين غرب رام الله

نشر بتاريخ: 17/03/2006 ( آخر تحديث: 17/03/2006 الساعة: 13:07 )
معا- صادقت المحكمة العليا الاسرائيلية على الاستمرار في بناء الجدار العازل على أراضٍ فلسطينية خاصة غرب مدينة رام الله في الضفة الغربية. ونظرت المحكمة المؤلفة من تسعة قضاة في التماساتٍ تقدّم بها مواطنون فلسطينيون من قريتي "شقبا" ضدّ مصادرة الجيش لأراضيهم بغرض بناء الجدار العازل فيها، كما ذكر المركز الفلسطيني للاعلام.

وردّت المحكمة بذلك التماسات أصحاب الأراضي الفلسطينيين والتي جاء فيها أنّ مسار الجدار في أراضيهم غير قانونيّ. وجاء في قرار رئيس المحكمة العليا، القاضي أهارون باراك، أنّ الاحتياجات الأمنية في المنطقة تتغلب على المصالح الفلسطينية، على حدّ وصفه.

يذكر أنّ المحكمة العليا كانت قد طالبت السلطات الاسرائيلية بالأخذ بالاعتبار قرار محكمة العدل العليا الدولية في "لاهاي" بخصوص الجدار العازل. وكانت المحكمة الدولية قد أصدرت قراراً استشارياً في بداية العام الماضي أكّدت فيه على أنّ الجدار العازل ليس قانونياً وأنّ على اسرائيل هدم الأجزاء المبنيّة منه وتعويض الفلسطينيين المتضررين جرّاء ذلك.

وأفادت منظمات حقوقيّة أنّ السلطات الاسرائيلية خطّطت مسار الجدار بشكلٍ يسمح بتوسيع المستوطنات في الضفة الغربية. كما أكّدت أنّ الاعتبارات الأمنية فيما يتعلق بمسار الجدار العازل هامشية للغاية مقارنة مع سياسة التوسع الاستيطاني على حساب الفلسطينيين في الضفة.