نقابة التمريض والمهن الصحية في خان يونس تصعد من اجراءاتها الاحتجاجية ضد وزارة الصحة

نشر بتاريخ: 23/06/2005 ( آخر تحديث: 23/06/2005 الساعة: 15:54 )
خانيونس- صعدت نقابة التمريض والمهن الصحية من اجراءاتها الاحتجاجية اليوم في مدينة خانيونس حيث علق الممرضون وفنيو الأشعة والمختبرات بمجمع ناصر الطبي بخان يونس العمل لمدة ساعتين احتجاجا على تردي اوضاعهم الأقتصادية وعدم الأستجابة لمطالبهم التى نادوا فيها . حيث قام المعتصمون بإغلاق الباب الرئيس لمجمع ناصر الطبي بسبب عدم الاستجابة لمطالبهم المرفوعة واحتجاجاً على إقرار اللوائح التنفيذية لقانون الخدمة المدنية التي لم تنصفهم ولإقرار لوائح تتنكر لحقوقهم التي أقرتها التشريعات كافة.
ورفع المعتصمون خلالها الشعارات المطالبة بالعدالة وإنصافهم مقارنة مع المؤهل العلمي وخطورة العمل، ونددوا بالإغفال المتعمد لشريحة الممرضين والمهن الطبية الذين يلازمون المرضى وغرف المستشفيات والعيادات لوقت طويل.
وأكد المعتصمون على جملة المطالب التي أعلنوا عنها وهي رفع علاوة المهنة،وصرف علاوة بدل سهر و مخاطرة لهم إلى جانب العلاوات السنوية وبأثر رجعي وزيادة عدد الممرضين ،بالإضافة إلى صرف العلاوات الإدارية.
واشار الحكيم كمال موسى رئيس الكتلة الإسلامية للتمريض بمحافظات الجنوب أن الخطوات التي يقمون بها تأتى في الاتجاه الصحيح من اجل رفع أصواتنا عالية ورفع معاناتنا إلى كل المسئؤلين في السلطة الفلسطينية وعلى رأسها وزارة الصحة الفلسطينية ومجلس الوزراء من اجل العمل على حلها .وطالب موسى كل المؤسسات الوزارات صاحبة الاختصاص بالوقوف الي جانبهم من تحقيق مطالبهم العادلة من اجل توفير لقمة عيش كريمة لابنائهم .