السلطة بدأت بإجراءات فعلية لتحمل مسؤولياتها في حي سلوان في القدس

نشر بتاريخ: 23/06/2005 ( آخر تحديث: 23/06/2005 الساعة: 16:02 )
أوضح المحامي أحمد رويضي عضو لجنة الدفاع عن عقارات وأراضي سلوان أن الاجتماع الذي عقد بين سكان المنازل المهددة بالهدم وبمشاركة محامي اللجنة القانونية سامي ارشيد وأعضاء لجنة الدفاع عن البلدة وبين ممثلين عن بلدية القدس لم يخرج بأية نتيجة وقال كل ما جرى في الاجتماع الذي عقد يوم الاثنين الماضي هو مطالبة سكان الحي البلدية باصدار قرار رسمي يلغى بموجبه قرارها الصادر بتاريخ 11-11-2004 والقاضي بهدم منازل المواطنين في حي البستان وإقامة ما يسمى بحديقة الملك داوود. وأضاف لم يكن هناك اي تطور من حانب البلدية فقط تصريحات إعلامية ومبادرة غير مدعمة بكتاب رسمي, وأشار رويضي إلى استعداد السكان لدراسة مخطط هيكلي يحافظ على وضع السكان القائم . وأضاف أنه على ضو ء اجتماع لجنة الداخلية في الكنيست واجتماع سكان الحي مع البلدية سيعقد اجتماع للجنة مساء اليوم بوجود الطاقم القانوني والهندسي والاعلامي لدراسة كافة أبعاد القضية ولوضع خطة عمل تتناسب مع ما وصلت اليه الامور, وفيما يتعلق بدور السلطة صرح رويضي بأن هناك بداية تحرك جدية وفعلية حيث بدأت السلطة باتخاذ إجراءات فعلية من أجل تحمل مسؤوليتها على المستويات السياسية والمالية والإعلامية وللقيام بدورها الطبيعي بما يتناسب وحجم الموضوع المطروح .