الأحد: 26/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

النائب المقدسي أبو طير لـ معا : حماس لم تكن يوماَ ضد منظمة التحرير لكنها تطالب بإعادة صياغتها

نشر بتاريخ: 24/03/2006 ( آخر تحديث: 24/03/2006 الساعة: 13:59 )
معا - قال النائب المقدسي عن حركة حماس محمد أبو طير في حديث خاص لمراسل وكالة معا إن حركته لم تكن يوماَ ضد منظمة التحرير الفلسطينية ، لكنها طلبت وما تزال تطالب بإعادة صياغة المنظمة بحيث يأخذ كل فصيل فلسطيني حقه بما له من شعبية و تأييد في الشارع الفلسطيني.

وأضاف النائب أبو طير انه لا يمكن أن يكون تمثيل حماس في منظمة التحرير الفلسطينية كتمثيل ياسر عبد ربه عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الذي لم يكن يوماً ممثلاً في الشارع كما هي حماس أو الفصائل الأخرى.

و أوضح أبو طير أن الحديث الدائر حول رفض حماس المنظمة بكل ما فيها ما هو إلا ''''حزلقة و فزلقة'''' من شخصيات فلسطينية معروفة لدى الجميع.

وأشار أبو طير إلى أن منظمة التحرير الفلسطينية أقرت وثيقة الاستقلال في العام 88، وأن حماس لم تكن ضد الاستقلال يوماً بل كل ما تقوم به من عمل سياسي و عسكري هو من اجل هذا الهدف غير أن حماس ضد البند الذي يعترف بدولة إسرائيل من خلال وثيقة الاستقلال.

هذا و توقع النائب المقدسي أن تنتهي أزمة الحكومة الجديدة مع منظمة التحرير خلال الأيام القليلة المقبلة وفق ما تم الاتفاق و التفاهم عليه في حوار القاهرة، و من ثم ستعرض الحكومة على المجلس التشريعي بما يرضي الجميع. مؤكداً أن هذه الحكومة قانونية 100% وأن حركة حماس تسير بشكل سليم لا لبس فيه وفق القانون الفلسطيني.

و انه لا صحة لتصريحات الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة التي اتهم فيها الحكومة المقبلة بغير الشرعية إذا لم تكن مرجعيتها منظمة التحرير الفلسطينية.

و حول اتهامات الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين نايف حواتمة لرئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل بالعمل على اصطناع علاقات مع الولايات المتحدة الأمريكية مع خلال العواصم العربية، قال النائب أبو طير إن حماس منفتحة على الجميع، ولديها الاستعداد لفتح قنوات اتصال مع أي كان على وجه المعمورة بما يحقق المصلحة وما يخدم الشعب و القضية الفلسطينية.

وأضاف أبو طير أن حماس لن تحج إلى البيت الأبيض إلا إذا اقتضت المصلحة الفلسطينية ذلك و يكون هذا الأمر بشكل معلن على الملأ لأن حركة حماس تمارس سياسة الانفتاح على الجميع داخلياً و خارجياً، و أن حجة حماس لن تكون كحجج الآخرين للبيت الأبيض .