الإثنين: 05/06/2023 بتوقيت القدس الشريف

اليوم - كسوف كلي للشمس الساعة 12:15 ظهر الأربعاء ويستمر 4 دقائق و6 ثوان

نشر بتاريخ: 27/03/2006 ( آخر تحديث: 27/03/2006 الساعة: 18:21 )
الخليل- معا- أكد الدكتور خليل الزبانية المحاضر في كلية العلوم بجامعة الخليل ، خلال مقابلة خاصة مع مراسلنا في الخليل، بأن كسوف الشمس (solar eclipse) سيشمل مناطق غرب آسيا وشمال أفريقيا وجنوب أوروبا ، وسيكون الكسوف الكلي فقط في شمال إفريقيا في منطقة السلوم بين الحدود الليبية والمصرية ، وتصبح مظلمة لأنها تقع في منطقة الظل مباشرة، بينما نقع في منطقة شبه الظل وبالتالي الكسوف عندنا يكون كسوفا جزئيا على الرغم من كونه كسوف كلي غير مظلم.جاء ذلك خلال مقابلة أجراها معه مراسلنا في الخليل.

وقال الزبانية ان الكسوف يبدأ الساعة 12 وربع ظهر اليوم الأربعاء" ويستمر لمدة 4 دقائق و6 ثوان بالضبط، ويستمر تأثيره من الساعة 11:30 - 1:30 من بعد الظهر.

وكان اخر كسوف شهدته فلسطين في الحادي عشر من اب عام 1999 .

ويحدث كسوف الشمس عندما يقع القمر بين الشمس والأرض ، ويشترط أن يكون القمر محاقا ( حجمه صغير ) ، و في الخسوف يكون القمر بدراً ، ويظهر خلف القمر ظل قاتم مخروطي الشكل ، مولدا بقعة مظلمة على سطح الأرض أو في منطقة من سطح الأرض هذه المنطقة لا تتجاوز 0,2% من مساحة سطح الأرض بينما الخسوف يحدث على نصف الكرة الأرضية . "

وأشار الدكتور الزبانية إلى إن ظاهرة الكسوف الكلي للشمس تحدث مرة واحدة في نفس المنطقة كل 300 عام ."

وتحدث الدكتور الزبانية عن أنواع الكسوف التي تحدث ، حيث قال " ربما يكون من أجمل أنواع الكسوف هو ما نسميه بالكسوف الكلي عندما تختفي أشعة الشمس بشكل كامل.

أما إذا مرّ القمر أمام الشمس وحجب جزءاً منها فإن هذا سيسمى بالكسوف الجزئي.

وهنالك نوع ثالث هو الكسوف الحلقي عندما لا يعترض القمر الشمس بشكل كامل بل تظهر هالة دائرية حوله وهو أيضاً من المناظر الجميلة والرائعة.

إن قطر الشمس أكبر من قطر القمر 400 مرة، وحتى يحدث الكسوف يجب أن تكون الشمس أبعد بـ 400 مرة من بعد القمر عن الأرض وعندها سيغطي قرص القمر قرص الشمس، ويظهران كأنهما بنفس الحجم، سوف يحدث الكسوف في هذه الحالة . "

واختتم الدكتور خليل الزبانية حديثة بمواعيد حدوث الكسوف القادمة ، حيث قال : " سيكون هناك كسوف حلقي بتاريخ ـ 22/9/2006 الساعة 1:41 في مناطق جنوب أمريكا وغرب أفريقيا ، و كسوف جزئي بـ 19/3/2007 الساعة 4:30 في آسيا ،و كسوف جزئي بـ 11/9/2007 الساعة 2:35 في جنوب أمريكا الجنوبية ، و كسوف حلقي بـ 07/2/2008 الساعة 5:56 في الدائرة القطبية الجنوبية وغرب استراليا وشمال نيوزلندا ، و كسوف كلي بـ 01/8/2008 الساعة 12:25 في منطقة شمال أمريكا وأوروبا وفي آسيا . وهناك كسوف كلي في 21/8/2017 الساعة 8:27 في شمال أمريكا ، وممكن يحدث عندنا كسوف كلي في السنوات المقبلة بعد 20 - 30 سنة . "

وعقب الدكتور هارون الشرباتي عميد كلية الشريعة في جامعة الخليل على ظاهرة الكسوف مشيرا
ان الشمس كسفت في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم عند موت ابنه إبراهيم فقال الناس كسفت الشمس لموت إبراهيم ، فقال علية السلام : (إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله، لا ينكسفان لموت أحد ولا لحياته، فإذا رأيتموها فادعوا الله وصلوا حتى ينجلي).

وهذا أسلوب لوقاية العين من الأشعة تحت الحمراء الخطيرة والتي قد تسبب العمى الدائم ، وعند ظهور أمثال هذه الآيات ، توجه إلى الله تبارك وتعالى ، بخضوع وابتهال وأداء صلاة تعرف بالفقه بصلاة الكسوف ولها كيفيتان إما أن تؤدى كالمعتاد إلا أنها طويلة في قراءتها وفي ركوعها وفي سجودها وهناك رأي آخر يقول أنها على غير المعتاد فتصلى بركوعين ، و الله تعالى أعلم . "

وظاهرة كسوف الشمس شغلت بال البشر في كل العصور، ونسجوا حولها الخرافات والأساطير، فكانت توحي لهم بالخوف أحياناً وبموت العظماء أحياناً أخرى، أو ولادة ملك أو زعيم وغير ذلك من الأفكار التي كانوا يتخيلونها مثل سقوط حاكم أو وقوع كارثة طبيعية أو خسارة معركة...

و تضمنت بعض الأساطير أفكاراً نراها مضحكة في عصرنا هذا، ولكنها كانت هي التفسير المنطقي قبل آلاف السنين.

فقد كان الصينيون يفسرون ظاهرة كسوف الشمس على أن تنّيناً يحاول أن يبتلع قرص الشمس!!! لذلك كانوا يضربون بالطبول ويقذفون بالسهام لأعلى محاولة منهم إخافة التنين وإعادة الشمس لهم من فمه!

وفي الهند كان الناس يغمرون أنفسهم بالماء عند رؤيتهم هذه الظاهرة لكي لا يسقط عليهم شيء منه!!

وحتى يومنا هذا يعتقد الإسكيمو أن الشمس تختفي وتذهب بعيداً أثناء ظاهرة كسوف الشمس ثم تعود من جديد!!

وفي عام 1230 م حدث كسوف في أوروبا الغربية في الصباح مما اضطر العمال للرجوع إلى منازلهم لظنهم أن الليل قد خيم! ولكن في غضون ساعة استعادت الشمس سطوعها مما أدهش الجميع ، وعندما تقدم العلم وبدأ عصر الكشوف الفلكية والبحث العلمي، وجد العلماء تفسيراً لهذه الظاهرة، واتضح أنها ظاهرة طبيعية تحدث نتيجة دوران القمر حول الأرض، ووقوع القمر بين الشمس والأرض مما يمنع رؤية الشمس. وتتكرر هذه الظاهرة باستمرار .