المعاقين في خان يونس يطالبون بإنشاء مدرسة تعليمية خاصة ومعهد فني لتعليم كافة الحرف التي تلائمهم

نشر بتاريخ: 25/06/2005 ( آخر تحديث: 25/06/2005 الساعة: 15:17 )
معا-غزة-طالب ذوي الاحتياجات الخاصة التي تنطوي تحت إطار المنتدى الثقافي لبلدية خان يونس كافة المسئولين في السلطة الوطنية الفلسطينية بضرورة إنشاء مدرسة تعليمية خاصة بفئة المعاقين بصرياً، ليتمكنوا من التعرف على عالمهم الخارجي ومواكبة أساليب التطور و التكنولوجيا الحديثة ، حتى لا يكونوا هامشيين في المجتمع بل أفراد منتجين ولهم القدرة على العطاء في كافة الميادين مع تركيزهم على وجود مكتبة عامة متخصصة تقدم خدماتها بالطرق الإلكترونية (بريل ) أو السمعية تساعدهم على دراسة المناهج التعليمية والتثقيفية دون عناء .
وأشار محمد السقا أحد المعاقين المشاركين إلى أهمية وضع برنامج وطني يعمل على تفعيل دور ذوي الاحتياجات الخاصة في مجتمعنا الفلسطيني بكافة قضاياهم وحقوقهم المجتمعية التي أقرها قانون المعاق الفلسطيني ، من خلال استيعابهم في كافة المؤسسات الحكومية والأهلية للتخفيف من معاناتهم اليومية ، فضلا عن إمكانية إنشاء معهد فني مهني لتعليم كافة الحرف التي تلائم خصوصيات وطبيعة عمل المعاقين .
و أشار نضال بربخ مسئول وحدة التنشيط المجتمعي ببلدية خان يونس إلى أهمية أن يأخد المعاق دور في الحياة المجتمعية من أجل إحداث التغيير الإيجابي في المجتمع الفلسطيني وخاصة في النظرة إلى أصحاب الاحتياجات الخاصة ، داعياً إلى مشاركتهم القوية في مسيرة بناء المجتمع الديموقراطي القائم على المساواة و احترام الحريات الشخصية .