مروحيات مصرية تخترق الحدود الاسرائيلية لملاحقة نشطاء الجهاد العالمي

نشر بتاريخ: 07/04/2006 ( آخر تحديث: 07/04/2006 الساعة: 11:16 )
معا- كشفت القناة التلفزيونية الاسرائيلية الثانية النقاب عن قيام مروحيات عسكرية مصرية باجتياز الحدود مع اسرائيل عند منطقة جبل هلال في صحراء سيناء ما ادى لاستنفار سلاح الجو الاسرائيلي وصعود مقاتلات نفاثة بسرعة للرد عليها وحتى اسقاطها اذا لزم الامر.

وقال مسؤولون اسرائيليون ان هذه الحالة تكررت مرتين في الاونة الاخيرة, وانها تتسبب في استنفار سلاح الجو ويمكن ان تؤدي الى عواقب وخيمة لا سيما وان المنطقة المذكورة محاذية لمفاعل ديمونا النووي والذي يحظر على الطيارين الاسرائيليين انفسهم التحليق فوقه .

ضابط اسرائيلي مطلع عقّب على الحادثة بالقول انه لا يمكن الافتراض ابدا بان الطيار المصري لا يعرف الحدود, وانه ضل الطريق لان منطقة الطيران المذكورة محظورة عليهم وهي منطقة حدودية.

كما اضاف مصدر اسرائيلي اخر ان اتفاقية كامب ديفيد بين الرئيس المصري انور السادات ورئيس وزارء اسرائيل مناحيم بيغن عام 1978 حددت وجود وكمية وعدد تواجد الجنود المصريين ونوعية اسلحتهم في تلك المنطقة.

مسؤول سلاح الجو الاسرائيلي ايتان بن الياهو اعترف بوقوع الحادثتين, لكنه لم يتطرق الى خطورة الامر او امكانية قيام نفاثاته باسقاط المروحيات المصرية.

وغمز التقرير الى ان السياسيين في تل ابيب غضوا الطرف عن هاتين الحادثتين, ولم ينزعجوا من الامر, فيما همس سياسيون اخرون ان تل ابيب لا يزعجها الامر لانها تعرف بان المروحيات المصرية كانت تراقب الحدود وتطارد مهربي السلاح ونشطاء الجهاد العالمي والقاعدة الذين يحاولون التسلل الى اسرائيل او غزة على حد قول التقرير.