ليفني: استهداف الفلسطينيين للجنود الإسرائيليين لا يعد إرهابا

نشر بتاريخ: 11/04/2006 ( آخر تحديث: 11/04/2006 الساعة: 16:53 )
القدس - معا - في مقابلة تلفزيونية مع محطة ABC الأميركية الثلاثاء ادلت تسيبي ليفني وزيرة الخارجية الإسرائيلية التي تشغل أيضا منصب وزيرة العدل بتصريحات اعتبرت أن العمليات التفجيرية (الانتحارية) التي ينفذها الفلسطينيون ضد الجنود الإسرائيليين لا تعد إرهابا.

وكانت ليفني قد أدلت بتصريحات مماثلة للإذاعة الإسرائيلية قالت فيها إنه يتوجب التفريق بين المسلحين الذين يهاجمون الجنود الإسرائيليين وأولئك الذين يستهدفون المدنيين.

وأضافت ليفني في إسرائيل: "ينبغي علينا إن نقول للمجتمع الدولي أن الإرهابيين الذين يقتلون المدنيين هم إرهابيون ولا يمكن تبرير دوافعهم."

وقالت وزيرة الخارجية الإسرائيلية: "علينا أن نعمل كل ما باستطاعتنا لمنع الإرهابيين من الحصول على الشرعية الدولية ، فلا أحد يستطيع أن يقنعني بأن من يفجر نفسه في مطعم أو ملهى ليلي أو مركز تسوق لديه دوافع مشروعة."

هذا وقد أثارت تصريحات ليفني عاصفة من ردود الفعل في صفوف الإسرائيليين.