الخميس: 25/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

رئيس بلدية غزة: إغلاق المعابر يتسبب في توقف ثلاثين مشروعاً

نشر بتاريخ: 16/04/2006 ( آخر تحديث: 16/04/2006 الساعة: 15:54 )
غزة- معا- قال رئيس بلدية غزة الدكتور ماجد أبو رمضان إن العمل توقف حالياً في أكثر من ثلاثين مشروعاً تطويرياً بسبب إغلاق المعابر من قبل السلطات الإسرائيلية وعدم توفر المواد اللازمة لإنجاز هذه المشاريع.

وأوضح د. أبو رمضان أن العمل توقف بمجموعة كبيرة من المشاريع على الرغم من اقتراب الأعمال في عدد كبير منها على الانتهاء بصورة كاملة وفي مقدمتها مشروع تطوير شارع بيروت ومشروع تطوير شارع القاهرة ومشروع استكمال تطوير شارع القدس، ومشروع تطوير صيانة شارع المجدل، ومشروع تطوير وتأهيل طرق داخلية بحي الشيخ رضوان ومشروع تطوير بئر مياه الصفا، ومشروع صيانة محطة المعالجة وتوريد المضخات اللازمة، وثمانية مشاريع متكاملة لتطوير مجموعة من المناطق والشوارع بتل الهوى والزيتون والرمال الجنوبي، وثمانية مشاريع أخرى لتطوير مناطق بالتركمان والدرج، بالإضافة إلى رزمة ثالثة تضم سبعة مشاريع تطويرية هامة تستهدف تطوير شوارع بأحياء الرمال الشمالي والنصر الشرقي والشيخ رضوان والتفاح.

وأكد د. أبو رمضان على أن توقف العمل بهذه المشاريع التي تزيد قيمتها على عشرين مليون دولار يعتبر خسارة كبيرة للبلدية وللشركات المنفذة, بالإضافة إلى أن بقاء عشرات الشوارع والمناطق في حال الحفر والتطوير يؤدي إلى معاناة شديدة للمواطنين، كما أن بقاء المشاريع فترة طويلة متروكة بدون استكمال يقوض ما تم إنجازه وفي غالب الأحيان يتسبب الانقطاع عن العمل بخراب الأعمال التي أنجزت, هذا بالإضافة إلى تحويل المئات من العاملين بهذه المشاريع إلى عاطلين عن العمل وبالتالي زياد المعاناة الموجودة أصلاً.

وناشد د. أبو رمضان المجتمع الدولي عامة والعالم الإسلامي والعربي خاصة إلى دعم الشعب الفلسطيني ومجابهة أي خطوة لفرض عقوبات ظالمة على الشعب الفلسطيني دون وجه حق والضغط على إسرائيل لفتح المعابر وإدخال المواد التموينية والغذائية والأساسية وجميع المواد المطلوبة لاستمرار شريان الحياة في القطاع الذي تحول إلى سجن كبير في ظل الإغلاق والحصار الظالم المفروض.