السبت: 02/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

الرئيس عباس يهدد بحل الحكومة والعودة الى الشعب ويحذر من مجاعة.. والحكومة تصفها بغير المناسبة

نشر بتاريخ: 24/04/2006 ( آخر تحديث: 24/04/2006 الساعة: 18:28 )
بيت لحم - معا - هدد الرئيس محمود عباس خلال مقابلة تلفزيونية مع محطة cnn التركية اليوم بحل الحكومة محذرا اياها من محدودية الخيارات امامها.

واضاف عباس :"الدستور يخولني صلاحيات محددة وواضحة لعزل اية حكومة من السلطة لكنني لا اريد استخدام صلاحياتي الان ،وعلى الجميع ان يعرف انه وفقا للقانون فان هذه الصلاحيات في يدي".

واضاف عباس "ان على حماس ان تواجه الواقع وتتفاوض مع اسرائيل والا تترك الشعب الفلسطيني يموت جوعا جراء قطع المساعدات الاوروبية والغربية عن الشعب الفلسطيني بسبب مواقف حماس الرافضة للاعتراف باسرائيل والحوار معها.

وعبر ابو مازن عن تخوفه من تدهور الاوضاع في الاراضي الفلسطينية وتحول الوضع الى ماساوي في المستقبل القريب محذرا من مجاعة كبيرة قد تعم الاراضي الفلسطينية في حال عدم التحرك الجدي لحل الازمة مضيفا "بدون مساعدات خارجية لن نتمكن من الوقوف على ارجلنا".

واوضح عباس انه سيعمل على ايجاد حلول للخروج من الازمة بوجود حماس او بدونها مشيرا الى انه في حال استطاعت حماس تقديم الدعم له ام لم تستطع فانه سيواصل بحثه لحل ازمة الشعب الفلسطيني مع اسرائيل وانه سيقدم هذا الحل للشعب الفلسطيني ليصوت عليه موضحا ان الشعب الفلسطيني ومصالحه فوق حماس او اي تنظيم سياسي اخر.

وفي اول رد فعل للحكومة وصف الدكتور غازي حمد الناطق الرسمي بإسم الحكومة الفلسطينية خلال تصريح صحفي خاص بوكالة " معا " تصريحات الرئيس عباس بـ " غير المناسبة " ، خاصة وأنها تأتي في سياق تزايد الضغوط على الحكومة وحصار أبناء شعبنا بشتى الوسائل ومن شأنها أن تزيد من حجم الضغوطات الخارجية والحصار المفروض على شعبنا .

وتمنى حمد أن يبدي الرئيس الدعم والمساندة لمواقف الحكومة واضاف قائلا : " نحن كنا نتمنى دائماً من الرئيس في كل تصريحاته أن يبدي الموقف الداعم والمساند للحكومة لا سيما وأنه لم يمض على تشكيلها ثلاثة أسابيع فقط .. " .

واعتبر حمد ان من شأن هذا التصريح تشجيع بعض الدول أن تزيد من ضغوطها على الحكومة ، وبالتالي" أعتقد ( ليس من الحكمة ) التلويح بهذه الورقة في وجه الحكومة .." .

وحول دعوة الرئيس لحماس بالإعتراف بإسرائيل والتفاوض معها لتفكيك الحصار على شعبنا رد حمد قائلا: " الرئيس عباس لديه تجربة كبيرة ، حيث أنه فاوض الإسرائيليين ، الذين تنكروا لكل الإتفاقيات ، والرجل " أبو مازن " برنامجه واضح وله تجربة مريرة مع إسرائيل . " .

من جهتها نقلت صحيفة "هارتس" الاسرائيلية على موقعها الالكتروني عن مسؤول فلسطيني في حكومة حماس قوله ردا على على تصريحات ابو مازن "ان الحركة لن تتخلى عن دورها بهدوء مهددا بانهاء حالة الهدنة".

واضاف مسؤول حماس في الضفة وفق هارتس :"سنذهب لكننا لن نعترف بالنظام السياسي الفلسطيني ، ولن نشارك في اي انتخابات تشريعية جديدة ولن نلتزم باي اتفاق للتهدئة وسنعود كما كنا في السابق اي قبل دخولنا للسلطة والحكومة وسنجعل الجميع يدفع ثمن خروجنا من السلطة".