الخميس: 13/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

الرئيس التركي اجرى محادثات مثمرة مع عباس في رام الله وزار المسجد الاقصى

نشر بتاريخ: 08/06/2006 ( آخر تحديث: 08/06/2006 الساعة: 17:36 )
رام الله - معا - غادر الرئيس التركي أحمد نجدت سيزير والوفد المرافق له رام الله في ختام اجتماعه مع الرئيس محمود عباس والمسؤولين الفلسطينيين ظهر اليوم في رام الله .

وأكد الرئيس التركي في مؤتمر صحفي عقده مع الرئيس عباس قبل مغادرته المقاطعة على عمق العلاقات بين الشعبين التركي والفلسطيني، معبرا عن سعادته بهذه الزيارة ومقدرا كرم الضيافة الفلسطيني.

واضاف "انني اشعر بسعادة لهذه الزيارة لفلسطين الصديقة والشقيقة ، واشكر حسن الضيافة والاحترام الحميمين منذ وصولنا لفلسطين "

وأكد سيزر حرصه والقيادة التركية على حل النزاع الفلسطيني الاسرائيلي حلا عادلا يقوم على اساس خارطة الطريق وعلى اساس قرارات الامم المتحدة ووفقا للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، معبرا عن أمله في رؤية دولة فلسطينية مستقلة تعيش جنبا الى جنب مع دولة اسرائيل في سلام.

واضاف قائلا "ان تركيا تتطلع لحل النزاع في اطار خارطة الطريق والمفاوضات . ونأمل ان تقام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس لان ذلك امر ضروري لتحقيق الاستقرار والسلام العادل والشامل في المنطقة ."

وقال الرئيس التركي انه استمع من الرئيس عباس الى شرح حول الوضع في المنطقة مؤكدا حرص تركيا على الحوار الوطني الفلسطيني سبيلا لحل المشكلات العالقة بين الاطراف الفلسطينية، واضاف ان تركيا ستواصل دعمها المالي والاقتصادي والسياسي لتلبية احتياجات الشعب الفلسطيني.

واضاف "لقد قمنا مع الرئيس عباس بتقييم شامل للتطورات الاخيرة المتعلقة بالنزاع الفلسطيني الاسرائيلي ، واستمعت لمعلومات مفصلة حول الظروف في فلسطين وستواصل تركيا جهودها في تخفيف المعاناة عن الشعب الفلسطيني وسنستمر في تقديم التركية لتلبية احتياجات الشعب الفلسطيني الشقيق."

من جهته شكر الرئيس عباس الرئيس التركي على حرصه على دعم القيادة الفلسطينية والشعب الفلسطيني مذكرا بمواقف تركيا المساندة للحق الفلسطيني دوما.

وأضاف الرئيس "توافقنا والرئيس سيزير على ضرورة احلال السلام العادل والشامل وضرورة توفير الامن والامان لجميع شعوب المنطقة ما يستدعي تكثيف الجود من قبل جميع الاطراف الدولية من أجل العودة الى عملية السلام ومائدة المفاوضات.

واعرب الرئيس عباس عن شكره وتقديره للدور التركي وللمساعدات التي قدمتها تركيا للشعب الفلسطيني.

واضاف " اعبر لفخامتكم بإسم شعبنا عن جزيل شكرنا وتقديرنا للمساعدات التي تقدمها تركيا وشعبها وقيادتها لشعبنا في ظل الظروف الصعبة التي نعيشها، والتي تفاقمت في الآونة الاخيرة بفعل سياسة الحصار"

واشار الرئيس عباس الى توافق الجانبين التركي والفلسطيني ازاء التطورات الجارية في المنطقة واضاف " تناولت مباحثاتنا وفخامة الرئيس سيزار التطورات الجارية في منطقتنا ، حيث توافقنا على ضرورة احلال السلام العادل والشامل ، وتوفير الامن والامان لجميع شعوب المنطقة ضمن حدود آمنة ومعترف بها"

ودعا الرئيس عباس الى تكثيف الجهود من قبل جميع الاطراف الدولية من اجل العودة الى عملية السلام ومائدة المفاوضات ، بصفتها الطريق الذي جنب شعوب المنطقة المزيد من النزاع ، والكفيلة بوقف جميع اعمال العنف ، واحلال السلام في ارض الوطن .

وكان الرئيس التركي وعقيلته زارا المسجد الاقصى المبارك ظهر اليوم قبل مغادرتهما البلاد عائدين الى تركيا في ختام زيارة الى فلسطين استغرقت عدة ساعات ز