الإثنين: 17/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

يوجد صور واسماء ومنفذو عملية التنكيل الوحشي باحد سكان المواصي ما زالوا طلقاء

نشر بتاريخ: 03/07/2005 ( آخر تحديث: 03/07/2005 الساعة: 22:20 )
اشارت صحيفة يديعوت احرونوت الى ان اربعة ايام مضت على قيام اربعة شبان من مستوطنات الضفة الغربية بتنفيذ عملية تنكيل وحشية ضد احد الفلسطينين في منطقة المواصي بقطاع غزة دون ان تتمكن شرطة اسرائيل من اعتقالهم رغم وجود صورهم واسمائهم لديها ويبدو ان علاقة القرابة التي تربطهم باحد الشخصيات العامة تجدي نفعا .
خالد الاسطل مواطن فلسطيني من سكان المواصي اوقعه حظه العاثر بين مجموعة من عتات المستوطنين قذفته بالحجارة وكل ما وقعت عليه ايديهم الاثمه غيابه عن الوعي لم يشفع له او يردع المعتدين او يحرك قوات الامن لنصرته واستفاق على ضربات المستوطنين .
وقال الكاتب رونين طال ان تحصن مجموعة من المستوطنين في احد البيوت الفلسطينية المهجورة الواقع في منطقة المواصي والتي ادارت معركة بالحجارة مع السكان الفلسطينين وفي مرحلة معينة شرعت المجموعة بقذف خالد الاسطل بالحجارة ولم ينقذه من بين ايادهم سوى غيرة بعض الصحفيين الذين لاحظوا ما يحدث وهبوا لتقديم المساعدة وانقاذ الاسطل .
ورغم اعتقال الشرطة لـ24متهما بالقضية ومشاهدتهم التسجيلات بالصوت والصورة وتميزهم بما لا يدع مجالا للشك المعتدين الاربعة لم يعتقل احد على ذمة القضية حتى الان وحتى باقي المعتقلين افرجت عنهم المحكمة المركزية رغم ثبوت الجريمة عليهم .