الثلاثاء: 27/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

رئيس القسم السياسي الامني في وزارة الدفاع الاسرائيلية يتوجه الى مصر لبحث الانسحاب من حدود رفح

نشر بتاريخ: 03/07/2005 ( آخر تحديث: 03/07/2005 الساعة: 23:10 )
معا- ذكر موقع صحيفة هأرتس الاسرائيلية الالكتروني ان رئيس قسم التخطيط السياسي -الامني في وزارة الدفاع الاسرائيلي الجنرال عاموس غلعاد قد توجه يوم الاحد 3/7/2005 الى القاهرة لبحث موضوع الانسحاب الاسرائيلي من حدود رفح على الحدود الفلسطينية المصرية .
واشار الموقع الى ان اسرائيل تتوقع تلقي اجابات مصرية حول قضية نشر القوات المصرية في المنطقة .
وذكر الموقع الالكتروني ان اتفاقا اخذ في التبلور بين الدولتين يقضي بنشر قوات مصرية على المحور المذكور فقط وليس على طول الحدود المصرية الاسرائيلية على ان تتولى تلك القوات محاربة ظاهرة تهريب الاسلحة عبر الانفاق من الاراضي المصرية .
رئيس لجنة الخارجية والامن في الكنيست يوفل شتينتس صرح بانه لا يكتفي بتصريحات شارون حول الاتفاق واعرب عن مخاوفه من قيام رئيس الوزراء بتوسيع مساحة انتشار القوات المصرية لتشمل منطقة الحدود برمتها .
وكان رئيس لجنة الخارجية والامن قد توجه للمستشار القانوني بطلب منع شارون او موفاز من التوقيع على الاتفاق دون اقرار الكنيست بحجة انها الجهة التي اقرت اتفاقيات كامب ديفد .
المستشار القانوني حظر على شارون او موفاز التوقيع على اي اتفاقية من شأنها الاخلال ببنود كامب ديفد الاصلية حتى الانتهاء من البحث القانوني لمثل هذه الخطوة .