حركة فتح تعتبر التصعيد الاسرائيلي تدخل بقوة بالحوار الوطني الفلسطيني

نشر بتاريخ: 13/06/2006 ( آخر تحديث: 13/06/2006 الساعة: 15:54 )
نابلس - معا -اعتبرت حركة فتح التصعيد الإسرائيلي الأخير في أكثر من موقع في الأراضي الفلسطينية , وخاصة جريمة قصف المدنيين على شاطئ بحر غزه هو تدخل بالقوة في الحوار الفلسطيني الداخلي ومساهمة إسرائيلية هدفها خلق المزيد من العراقيل في وجه الاتفاق الوطني حول وثيقة الأسرى .

وأكدت حركة فتح فى بيان لها تلقت معا نسخة منه أن المجازر الإسرائيلية الأخيرة تهدف إلى زيادة التناقض داخل المجتمع الفلسطيني وإثارة الفتنة داخل المجتمع .

وثمنت فتح موقف الأسرى وقالت عبر مكتبها الإعلامي أن الأسرى نجحوا حيث فشل الآخرون , ويسجل لهم أنهم حققوا اتفاق عجزت عن تحقيقه قيادات يتمترس بعضهم خلف مواقف عدمية وعبثيه.