الخميس: 25/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

وزير التعاون والتطوير البلجيكي يزور بيت لحم ويجتمع بالمحافظ والمجلس البلدي للاطلاع على اوضاعها

نشر بتاريخ: 04/07/2005 ( آخر تحديث: 04/07/2005 الساعة: 16:46 )
بيت لحم - معا - قام وزير التعاوت والتطوير البلجيكي ارماند دي داكر ظهر اليوم الاثنين بزيارة لمحافظة بيت لحم حيث التقى بالمحافظ زهير مناصرة في مقر المحافظة واستمع منه الى اخر تطورات الاوضاع التي تعيشها فلسطين وبيت لحم بشكل خاص

وبعد ذلك قام الوفد بزيارة بلدية بيت لحم حيث كان في استقباله نائب رئيس البلدية جورج سعادة وعدد من اعضاء المجلس البلدي الذين رحبوا بالضيف على زيارته للمدينة واطلعوه على اخر تطورات الاوضاع في بيت لحم وما تعانيه جراء الممارسات الاسرائيلية وخصوصا جدار الفصل العنصري وما يتنج عنه من صعوبات حياتية للمواطنين

الوزير الضيف قال في معرض كلامه انه فوجئ بالاوضاع الصعبة التي تعيشها بيت لحم حيث انه كان زار المدينة قبل 15 عاما وتوقع اليوم ان تكون اوضاعها افضل بكثير مشددا على ان بلاده تعمل مع الاتحاد الاروبي على وقف كافة اشكال الاعتداءات وخصوصا جدار العزل العنصري واقتاع الجانبين على العودة لطاولة المفاوضات

واكد الوزير البلجيكي في معرض رده على سؤال لمراسل وكالة معا الاخبارية ان هدف زيارته هو للاطلاع على الاوضاع في الاراضي الفلسطينية من خلال زيارته لعدد من المشاريع والمدن موضحا انه وقع ثلاث اتفاقيات للتعاون على تطوير مشاريع اسكان وتعليم وتتطوير خلال زيارته للقدس اليوم مشددا على ان الاتحاد الاروبي يعمل على اعطاء اجواء ايجابية لمسالة الانسحاب الاسرائيلي من غزة وان هذه الفرصة تاريخية للعودة لمفاوضات السلام وفي رده على سؤال لمعا عن توسيع المستوطنات في الضفة الغربية مقابل الانسحاب من غزة قال الوزير الضيف ان بلاده واوروبا تعارض توسيع المستوطنات في الضفة الغربية لانها تتنافى مع قرارات الشرعية الدولية

وقال جورج سعادة نائب رئيس بلدية بيت لحم في بداية حديثه عن العزل الذي تعانيه بيت لحم عن محيطها الفلسطيني جراء الاغلاق والحصار واستمرار اسرائيل ببناء جدار العزل العنصري بحيث تؤدي هذه الممارسات الاسرائيلية الى تعطيل كافة نواحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية بحيث ادت هذه المارسات الى تعطيل التطور والتوسع الطبيعي للمدينة اضافة الى انخفاض السياحة وبالتالي تدهور اقتصاد المدينة التي تعتمد على السياحة بشكل اساسي

من جانبه قال عضو المجلس البلدي طوني سلمان ان المشكلة الاساسية التي تواجهها بيت لحم والاراضي الفلسطينية هي استمرار الاحتلال الاسرائيلي وان كل شيئ يرتبط بالاحتلال وانهائه لان هذا الاحتلال يمنع اي تطور تسعى بيت لحم اليه بحيث يقوم الجيش الاسرائيلي باقتحام المدينة في كل ليلة تقريبا وبالتالي فلا سلام للمواطنين الفلسطينين
الذين يبحثون على السلام والعدل لقضيتهم كما ادت هذه الممارسات الاسرائيلية الى تحول المجتمع الفلسطيني الى مجتمع يعتمد على المساعدات والمعونات بعد ان كان مجتمعا منتجا