د.مصطفى البرغوثي : المبادرة تعمل في محاولة فرض عقوبات على اسرائيل

نشر بتاريخ: 06/07/2005 ( آخر تحديث: 06/07/2005 الساعة: 17:19 )
رام الله-معا-اعلن د . مصطفى البرغوثي الامين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية ان المبادرة تعمل اليوم مع مؤسسات وقوى دولية عديدة في محاولة فرض عقوبات على اسرائيل بمناسبة مرور عام على اتخاذ محكمة العدل الدولية في لاهاي قرارها بشان جدار الفصل .
وقال البرغوثي خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر المبادرة في مدينة رام الله ان الحملة ستبدأ في التاسع من شهر تموز الجاري لجمع ملايين التواقيع في كل انحاء فلسطين بهدف فرض عقوبات على اسرائيل تشمل محاولة وقف العلاقات العسكرية من شراء وبيع الاسلحة مع اسرائيل .
واضاف البرغوثي ان من اهداف الحملة وقف جميع الاتفاقيات الاقتصادية ووقف الاستثمارات في اسرائيل وسيشارك في الحملة ما يقارب 150 الف ناشط من كافة انحاء العالم .
ومن النشاطات التي ستقوم بها الحملة توافد وفود عديدة الى فلسطين للمشاركة بالفعاليات التي ستقام في الاراضي الفلسطينية وعلى المستوى المحلي.
وكان قد اعلن البرغوثي عن بدأ حملة اليوم الاربعاء والتي ستتعاون فيها كافة القوى الفلسطينية مع المبادرة الوطنية لتوقيع عرائض ومذكرات توقع من قبل الشعب الفلسطيني تطالب السلطة الفلسطينية بالتوجه الى الامم المتحدة للضغط عليها لفرض عقوبات على اسرائيل .
واستعرض البرغوثي مدعما بالخرائط والرسوم البانية الاثار المدمرة للجدار في كافة المناطق الفلسطينية مقدما عرضا وافيا حول التوسع الاستيطاني في منطقة الاغوار من قبل الحكومةالاسرائيلية الذي يهدف الى وصل القدس مع الاغوار عن طريق مستوطنة معالية ادوميم مما يعني استيلاء شامل على الضفة الغربية حسب البرغوثي .
وتطرق البرغوثي الى دعوة حركة فتح لتشكيل حكومة وطنية اكد ان المطلوب هو رؤية وممارسة قيادة مشتركة تكون مسؤولة عن ادارة الكفاح من اجل الحرية والاستقلال وان لا تستخدم الدعوة لتشكيل الحكومة لتأجيل او ابطاء والغاء اجراء الانتخابات التشريعية .
واضاف ان تشكيل قيادة وطنية موحدة يجب ان تركز على ضرورة اجراء اصلاح ديمقراطي شامل في منظمة التحرير الى جانب تاكيده بانتزاع زمام المبادرة من يد رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون بالدعوة الى مؤتمر دولي للسلام يعيد القضية الفلسطينية والمفاوضات الفلسطنية الاسرائيلية الى قاعدة الشرعية والقرارات الدولية .