الأحد: 16/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

"أبو مجاهد" يتوعد بعملية أكبر واضخم من الوهم المتبدد.. ويتوقع سقوط اولمرت على ايدي المقاومة

نشر بتاريخ: 08/07/2006 ( آخر تحديث: 08/07/2006 الساعة: 11:59 )
خان يونس- معا- توعد "أبو مجاهد" الناطق الإعلامي للجان المقاومة الشعبية, الجناح العسكري لألوية الناصر صلاح الدين، أن تنفذ المقاومة الفلسطينية عملية اكبر وأضخم من عملية "الوهم المتبدد", مشيراً الى أن العملية ستنفذ في المكان الذي يكره فيه العدو مثل هذه العمليات, حسب قوله.

وقال "أبو مجاهد": إن المقاومة سوف تهز عرش "أولمرت" وتسقطه وتفشل المشاريع والمخططات الإسرائيلية الهادفة لإسقاط القضية الفلسطينية وذبح مقاومتها.

وأضاف "أبو مجاهد" أن حكومة الاحتلال وجيشها المهزوم، تقوم الان بعملية إبادة للفلسطينيين من خلال جرائم القتل والتدمير وتجريف الأراضي, لكي ترفع من معنويات جنودها المهزومين بعد عملية الوهم المتبدد.

وأكد "أبو مجاهد" أن وهم أولمرت الجديد من خلال عملية "سيف جلعاد " سوف يرتد عليه, ولن يجني المحتلون إلا مزيداً من ذل العار والهزيمة, وأنه سيدفع ثمناً غالياً حصيلة جرائمه ومجازره التي ترتكب بحق الأبرياء من أبناء الشعب الفلسطيني.

وقال "أبو مجاهد" في حديث خاص بوكالة "معا" :" إن الجرائم الإسرائيلية لن تمر دون عقاب، وان الرد على سقوط أكثر من 60 شهيداً فلسطينياً وإصابة العشرات منذ عملية الوهم المتبدد، آت لامحال وان المقاومة سترد الهجمة الإسرائيلية, وستهاجم العدو في عقر دارة وتذيقه بعضاً من الألم الذي يعيشه أطفال وأبناء الشعب الفلسطيني، لأن هذا العدو استفحل في جرائمه وبات يخوض حرباً معلنةً على كل ما هو فلسطيني في استخفاف واضح لعقول العرب والمسلمين، والهيئات الدولية في كل أنحاء العالم".

ووجه أبو مجاهد رسالة الى الشعب الفلسطيني والمقاومة الفلسطينية، طالبهم فيها بمزيد من الصبر والثبات "لأن العدو يتألم اكثر مما نحن نتألم"، مخاطباً اياهم" بصمودكم ومقاومتكم بددتم وهم العدو وستكسرون "سيف جلعاد" بصبركم ومثابرتكم بإذن الله, لتشتد مقاومتكم ولتعلنوها حرباً مدوية لا هوادة فيها على العدو الذي يستبيح الحرمات ويقتل الحجر والشجر والإنسان".