الخميس: 13/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

مسؤول بالصليب الاحمر يعرب عن قلقه من تدهور الاوضاع في قطاع غزة

نشر بتاريخ: 08/07/2006 ( آخر تحديث: 08/07/2006 الساعة: 12:18 )
عمان- معا- أعرب رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الاحمر فى الاردن بول كاستيلا عن قلق اللجنة من تدهور الاوضاع في قطاع غزة.

وقال كاستيلا: إن الوضع هناك يشكل قلقا كبيرا بالنسبة لنا خصوصا وان الحاجات الاساسية للسكان تم ضربها كالمياه والكهرباء.

وأضاف أنه رغم هذه الظروف إلا إن عمل اللجنة في غزة لم يتأثر, قائلا:" لدينا قاعدة
لوجستية جيدة وعلاقات طيبة مع كافة الاطراف هناك الفلسطينية والاسرائيلية".

وعن الجندي الإسرائيلي المختطف قال كاستيلا فى تصريحات لصحيفة الغد الاردنية الصادرة اليوم إن اللجنة عرضت تقديم المساعدة في حال كان ذلك ضروريا ومقبولا من كافة الاطراف، إلا انه لم يتم تلقي رد ايجابى بهذا الصدد.

وأشار الى إن اللجنة عرضت تقديم الدعم الطبي وتوفير الاتصالات بين الجندي الاسير وعائلته وكذلك العمل كوسيط محايد بين المحتجزين له والسلطات الإسرائيلية اذا كان ذلك ضروريا.

وقال كاستيلا من جهة أخرى ان اللجنة تقوم على تفقد الاسرى الاردنيين في السجون الإسرائيلية وتبقي على خطوط الاتصال بين الاسرى واهاليهم اضافة الى الخدمات المقدمة للاجئين في الاردن, منها نقل الرسائل بالاضافة الى تقديم العون للهلال الاحمر الاردني في نقل المرضى من الضفة الغربية الى المستشفيات الاردنية.

وأضاف ان اللجنة عرضت على أهالي الاسرى الاردنيين مساعدتهم في تسهيل الزيارات, مشيراً الى انه بحسب الاهالي فإن المشاكل التي تواجههم تكمن في صعوبة الدخول إلى إسرائيل وزيارة ابنائهم في السجون وان اللجنة قامت بإبلاغ السلطات الإسرائيلية بالصعوبات التي يواجهها الاهالي.

وأوضح كاستيلا أن السلطات الإسرائيلية وافقت على تقديم المساعدة وان خدمات السجون الإسرائيلية وافقت على استقبال اقارب الاسرى من الدرجة الاولى والسماح لهم برؤية ابنائهم وانه يمكن للعائلات مخاطبة السفارة الإسرائيلية في عمان لطلب الحصول على تأشيرات السفر أو أي وثائق يحتاجونها, مشيرا الى انه فى حال حصول أي مشاكل يمكن للاهالي التوجه للجنة للقيام بمخاطبة السلطات الإسرائيلية لتقديم المساعدة إن امكن ذلك.

وحول شكاوى أهالي الاسرى من سوء معاملة السلطات الإسرائيلية, قال انه لم يتلق شكاوى مباشرة من الاهالي, ولم يخف كاستيلا الصعوبات التي قد تواجههم عند زيارتهم لابنائهم خصوصا تلك المتعلقة بطول المسافة والوقت المستغرق عند الحواجز الامنية.

ووصف الوضع في العراق, بـالخطر والصعب, على عمل اللجنة خصوصا في ظل عدم وجود جهة واحدة مسيطرة إلا إنه عاد وأكد على ان اللجنة مستمرة في عملها هناك