الخميس: 13/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

وزارة السياحة والاثار تشارك في مؤتمر العظام الاثرية في جامعة ليون في فرنسا

نشر بتاريخ: 08/07/2006 ( آخر تحديث: 08/07/2006 الساعة: 13:46 )
بيت لحم - معا - شاركت وزارة السياحة والاثار، ممثلة بالاخ محمد الزواهرة مدير دائرة المواد العضوية في الادارة العامة للاثار والتراث الثقافي، في المؤتمر العلمي الثامن حول العظام الحيوانية الاثرية في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا، والذي نظمته جامعة ليون، وعقد في مدينة ليون في فرنسا خلال الفترة الواقعة بين 28/6/2006 و 1/7/2006 وبمشاركة غالبية دول الشرق الاوسط.

تمحور المؤتمر حول القيمة العلمية لموضوع العظام الحيوانية الاثرية، وتطبيقاتها لما له من اهمية علمية تعكس النواحي الحياتية المختلفة، التي سادت مناطق الشرق الاوسط خلال الحقبات الزمنية السابقة منذ قدم العصور.

وقدم زواهرة مداخلة علمية قيمة تمحورت حول البقايا الحيوانية الاثرية في موقع تل المفجر في اريحا, حيث تطرق فيها الى القيمة العلمية لهذا الموقع الاثري الهام وبين بعض الجوانب الحضارية للمنطقة، خلال الفترة الحجرية النحاسية، والتي تعود الى اربعة الاف عام قبل الميلاد , كما وتطرق الى الواقع الاقتصادي والظروف المناخية التي سادت المنطقة في تلك الفترة، وذلك من خلال دراسة البقايا العضوية الاثرية التي تم الكشف عنها خلال الحفريات التي تقوم بها دائرة الاثار الفلسطينية, حيث دلت الدراسة على ان سكان الموقع قد مارسوا نظام السكن الدائم واعتمدوا في حياتهم على تربية الاغنام والماعز والخنازير والابقار التي استخدموها للاعمال الحقلية، وكذلك الامر فقد ساد المنطقة ظروف مناخية اكثر رطوبة من تلك السائدة اليوم ما مكنهم من زراعة اراضيهم.

كما ودلت الدراسة عن وجود علاقات تجارية متبادلة بين فلسطين وحوض البحر المتوسط الشرقي من تركيا شمالا وحتى مصر جنوبا، وذلك من خلال التعرف على مواد من تلك الاماكن ضمن الاكتشافات الاثرية في الموقع .

ومن الجدير بالذكر ان المشاركين في هذا المؤتمر العلمي، قد ابدوا اعجابهم بهذه المداخلة التي قدمها الجانب الفلسطيني، والتي دلت على مكانة علمية متقدمة وادراك ووعي واسع، للقيم الاثرية والتراثية، التي تمتاز بها فلسطين وبينت الاهتمام الواسع والكبير الذي تبديه وزارة السياحة والاثار لموضوع الاثار، والحفاظ على التراث الثقافي والاثري والاهتمام بالمشاركة في المحافل العلمية العالمية للتواصل معها ومواكبة التطورات العلمية.