الأحد: 21/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

غالبية الاسرائيليين تؤيد الحرب على لبنان.. وقتل حسن نصر الله!.. ووزير الجيش يستدعي المزيد من الاحتياط

نشر بتاريخ: 18/07/2006 ( آخر تحديث: 18/07/2006 الساعة: 11:45 )
معا- أظهر استطلاع للرأي نشرته صحيفة "يديعوت احرونوت" الاسرائيلية اليوم ان الغالبية العظمى من الاسرائيليين تؤيد الهجوم الذي تشنه الدولة العبرية على لبنان لاصابة حزب الله بالشلل, وان كثيرين ايضا يعتقدون ان الشيخ حسن نصر الله الامين العام للحزب يجب ان يقتل.

وحسب نتائج الاستطلاع يعتقد 86 % من الاسرائيليين ان الهجمات التي تشنها بلادهم على لبنان مبررة.

ويرى 58 % من الاسرائيليين ان الهجوم يجب ان يستمر الى ان يتمكن الجيش الاسرائيلي من اغتيال الامين العام لحزب الله الشيخ حسن نصر الله, بينما بلغت نسبة الذين طالبوا بوقف القتال وبدء المفاوضات ممن شملهم الاستطلاع 17% فقط.

كما رأى 78% من الاسرائيليين أن تعامل رئيس وزرائهم ايهود اولمرت مع الازمة الراهنة كان جيداً أو جيداً جداً, ولم ينقص عمير بيرتس وزير الجيش كثيراً عن تلك النسبة حيث رأى 72% ان اداءه جيد او جيد جدا.

يشار الى أن عدد الضحايا اللبنانيين منذ بداية الحرب الاسرائيلية على لبنان قبل حوالي اسبوع بلغ 220 شهيداً و850 جريحاً, فضلا عن الدمار الكبير الذي لحق بالمنشآت والمرافق الحيوية في البلاد.

وفي سياق آخر صادق وزير الجيش الإسرائيلي عمير بيرتس على قرار استدعاء ثلاث كتائب من جنود الاحتياط في ضوء العمليات العسكرية التي يقوم بها الجيش الإسرائيلي في لبنان.

وذكرت صحيفة "هآرتس" ان الكتائب التي سيتم استدعاؤها سوف تنتشر في محيط قطاع غزة والضفة الغربية بدلا من الوحدات المنتشرة هناك والتي سيتم نقلها إلى الحدود الشمالية مع لبنان.